رسميًا.. حبس حفيد حسن البنا في فرنسا بتهمة الاغتصاب

أفادت وكالة الأنباء الفرنسية، الجمعة، بحبس السويسري من أصول مصرية طارق رمضان، حفيد مؤسس جماعة الإخوان المسلمين حسن البنا، بتهمة الاغتصاب.

ونقلت «فرانس برس» عن مصدر قضائي، توجيه تهمة الاغتصاب إلى طارق رمضان، وتم حبسه بباريس بعد يومين من توقيفه رهن التحقيق.

وكان مدعي عام باريس، طلب الجمعة، بوضع طارق رمضان، قيد الحبس بتهمتي اغتصاب، حيث مثل أمام قاضي تحقيق في إطار شكويين ضده بالاغتصاب.

وقال المصدر أن رمضان الملاحق في قضيتين لوقائع ارتكبت في فرنسا عامي 2009 و2012، وجهت إليه تهمتا الاغتصاب واغتصاب شخص في وضع ضعيف.

وجرى توقيف طارق رمضان المثير للجدل في جامعة أكسفورد، الأربعاء، في إطار تحقيقات أولية في باريس حول اتهامات بالاغتصاب والاعتداء. فيما ينفي رمضان، الذي يحمل الجنسية السويسرية بشدة، الاتهامات الصادرة عن امرأتين بالاغتصاب في فندقين فرنسيين، الأولى داخل فندق في ليون (وسط شرق) في 2009، والثانية في فندق باريسي في 2012.

ويعتبر رمضان (55 عاما)، الوجه المعروف في النقاشات التلفزيونية في فرنسا المثيرة للجدل، أبرز شخصية يتم توقيفها في فرنسا حول اتهامات بالاعتداء والمضايقات الجنسية التي ترددت أصداؤها في العالم مؤخرًا.

المزيد من بوابة الوسط