انتشال 11 جثة من ضحايا طائرة «تو 154» الروسية

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأحد، انتشال 11 جثة من ضحايا الطائرة «تو 154» المنكوبة بعد تحديد مكان سقوطها بالقرب من سوتشي.

وقالت الوزارة في بيان لها: «تم تحديد المكان المحتمل لسقوط طائرة «تو 154»، مضيفة أن «عدد أفراد مجموعة الغواصين وصل إلى 109، والغواصون الـ80 التابعون للأسطول البحري الحربي الذين وصلوا سابقًا تم توزيعهم على السفن وبدؤوا بالغطس تحت الماء بحثًا عن جسم الطائرة والحطام».

وأشار البيان إلى أنه «تم انتشال 11 جثة من ضحايا الكارثة»، وكان الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية قد أعلن، في مؤتمر صحفي اليوم، أن الطائرة اختفت من الرادارات حوالي الساعة 05:27 (02:27 بتوقيت غرينيتش)، بعد دقيقتين من إقلاعها من مطار سوتشي-أدلر، مضيفًا أن الطائرة كانت تقل على متنها 84 راكبًا و8 من أفراد الطاقم.

وأكد الناطق العثور على حطام طائرة «تو 154» التابعة للوزارة، في البحر الأسود على بعد 1.5 كم من الساحل وأفادت الوزارة بأن الطائرة كانت متجهة إلى قاعدة حميميم في سورية، وعلى متنها 64 موسيقارًا من «فرقة ألكساندروف»، بمن فيهم المدير الفني للفرقة فاليري خليلوف، و9 صحفيين من القنوات التلفزيونية الروسية «القناة الأولى» و«إن تي في» و«زفيزدا».

وأعلن الرئيس بوتين، يوم غد الإثنين 26 ديسمبر يوم حداد وطني على ضحايا الطائرة المنكوبة، وأكد بوتين أنه «سيتم إجراء تحقيقات شاملة للأسباب التي أدت إلى تحطم الطائرة، وسوف نقوم بكل ما يلزم لدعم أسر الضحايا».