دراسة: الموظفون أكثر عرضة للموت

أظهرت نتائج دراسة أجراها علماء صينيون أن أصحاب الياقات البيضاء قد يتعرَّضون للموت المبكر بسبب تأثير كثرة الجلوس على صحتهم.

واستمرت الدراسة التي أجراها علماء معهد «قوانغتشو» في الصين 17 سنة لمعرفة أخطر المهن على صحة وحياة الإنسان، حسب موقع «روسيا اليوم».

وشملت الدراسة نحو 140 ألف شخص يمارسون مهنًا مختلفة، وتوصلت إلى استنتاج غير متوقع، حيث تبين أن أخطر المهن على الصحة هي مهن المعلمين والمهندسين وموظفي المكاتب والعاملين في مجال الخدمات.

ويعود السبب في هذا إلى أن محترفي هذه المهن يغلب الجلوس على نمط حياتهم، حيث إنهم لا يمارسون خلال العمل أي جهد بدني ولكنهم يخضعون لتوترات نفسية شديدة، مما يسبب إصابتهم بالجلطة الدماغية أو السكتة القلبية.

أما المهن الآمنة فتضمنت عامل النظافة، التي اعتبرتها الدراسة أقل المهن تأثيرًا على الصحة العامة للأشخاص.

المزيد من بوابة الوسط