«إف دي إيه» تناقش إنتاج عقاقير إيبولا

قالت الإدارة الأميركية للأغذية والعقاقير (إف دي إيه) إن لجنة استشارية ستناقش إنتاج عقاقير لعلاج إيبولا، وذلك بعد أيام من نقل أميركي يعمل في مجال الرعاية الصحية إلى بلاده بعد ثبوت إصابته بالمرض الفتاك في سيراليون.

وذكرت وكالة «رويترز» أن الإدارة أعلنت، الأربعاء، على موقعها الإلكتروني أنها ستبحث في إنتاج هذه العقاقير في 12 من مايو المقبل.

وأودى وباء إيبولا حتى الآن بحياة نحو عشرة آلاف شخص في سيراليون وليبيريا وغينيا، ولم تعلن سوى حالات قليلة للمرض في الولايات المتحدة وإسبانيا وبريطانيا.

كانت عودة ظهور الفيروس العام الماضي دفعت شركات إنتاج الأدوية في شتى أرجاء العالم إلى ابتكار علاجات جديدة لا تزال تخضع لمراحل مختلفة من الدراسة.

وحتى الآن أثبتت عقاقير بالحقن للقضاء على فيروس إيبولا أنتجتها شركتا «زيماب» و«تكريما» للمستحضرات الطبية أن بإمكانها شفاء رئيسيات من غير بني الإنسان.

ومن بين الشركات الأخرى التي تضطلع بإنتاج علاجات تجريبية محتملة لهذه العدوى القاتلة «غلاكسو سميثكلاين» و«ساريبتا» و«نوفافاكس» و«ميرك» و«جونسون آند جونسون» للمستحضرات الدوائية.

وقالت منظمة الصحة العالمية إنها ستقرر البدء في حملات تطعيم شاملة من عدمه ضد الفيروس في أغسطس المقبل.

المزيد من بوابة الوسط