«كورونا» قد يسبب مرض السكري

فيروس كورونا قد يسبب اضطرابًا في إنتاج الأنسولين في الجسم (الإنترنت)

يفترض باحثون ألمان أن فيروس «كورونا»، قد يسبب اضطرابًا في إنتاج الأنسولين في الجسم، عن طريق مهاجمة الخلايا المسؤولة عن إنتاج هذه المادة، ما يؤدي إلى الإصابة بالسكري.

وكشف الباحثون حالة أُصيب فيها شخص بمرض السكري بعد إصابته بفيروس «كورونا»، كما جاء في تقرير نقله موقع «دير شبيغل» عن مجلة «ناتشر ميتابوليزم» الطبية.

وقال باحثون من مدينة كيل الألمانية، في التقرير، إن مريضًا يبلغ من العمر 19 عامًا وصل إلى عيادة في المدينة وعليه أعراض حادة وحديثة لمرض السكري بسبب نقص الأنسولين في جسمه. وبعد إجراء اختبار له تبين أنه كان مصابًا بـ«كورونا» قبل ذلك بنحو خمسة إلى سبعة أسابيع، وفق «دويتشه فيله».

طالع: علامات تدل على الإصابة بـ«القاتل الصامت»

وبحسب التقرير فإن النوع الأول من مرض السكري ينتج عن اضطراب في المناعة الذاتية، وذلك عندما يعتبر الجهاز المناعي في الجسم خلايا بيتا في البنكرياس، المسؤولة عن إنتاج الأنسولين، أجسامًا غريبة ويبدأ بمهاجمتها، ما يؤدي إلى نقص إفراز الأنسولين والإصابة بالسكري، كما يقول د. ماتياس لاودز، الباحث في جامعة «كريستيان-ألبريشت» في كيل.

لكن جسم المريض الذي زار العيادة لم يظهر أي اضطراب في المناعة الذاتية، كما قال لاودز، وأضاف: «نفترض أن الفيروس المسبب لمرض كوفيد-19 هو الذي هاجم خلايا بيتا»، وأدى إلى اضطراب في إنتاج الأنسولين.

افتراض العلماء بأن فيروس «كورونا» يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالسكري ليس جديدًا، فقد تطرق باحثون إلى ذلك في تقرير نُشر في مجلة «نيو إنغلاند جورنال أوف ميديسين» في نهاية يونيو.

لكن الباحثين الألمان في كيل يؤكدون أن استنتاجاتهم ليست دليلًا موثوقًا على أن الإصابة بفيروس «كورونا» تؤدي إلى الإصابة بالسكري، فحتى في حالة الشاب المريض يضع الباحثون احتمال أن يكون الشاب مصابًا بمرض السكري غير المكتشف (دون أن تظهر عليه الأعراض) قبل إصابته بـ«كورونا». ويعتقد الباحثون الألمان أن مسألة العلاقة بين «كورونا» ومرض السكري تحتاج إلى مزيد الأبحاث لتوضيحها.

المزيد من بوابة الوسط