النمسا تحظر التدخين في الأماكن العامة المغلقة

يدخن ربع سكان النمسا البالغ عددهم 8,8 مليون نسمة وهو رقم يتجاوز المعدل الأوروبي البالغ 18 % لكن دعوات الحظر تعود إلى أكثر من عقد (أ ف ب)

بدأت النمسا فعليًّا في حظر التدخين في الحانات والمطاعم، الجمعة، لتصبح واحدة من آخر الدول الأوروبية التي تمنع هذه العادة في الأماكن العامة المغلقة.

ووافقت كل الكتل البرلمانية باستثناء الحزب اليميني المتطرف «إف بي أو» على مشروع القانون الذي يحظر التدخين تمامًا في المطاعم والحانات اعتبارًا من الأول من نوفمبر، وفق «فرانس برس».

وفي النمسا، يدخن ربع سكان البلاد البالغ عددهم 8.8 مليون نسمة وهو رقم يتجاوز المعدل الأوروبي البالغ 18% لكن دعوات الحظر تعود إلى أكثر من عقد.

وفي العام 2015، أقر الاشتراكيون الديمقراطيون والمحافظون قانونًا لمكافحة التدخين في قطاع المطاعم، لكن هذا القانون أُلغي عندما تولى «إف بي أو» السلطة في أواخر العام 2017، في تحالف مع المحافظين بقيادة المستشار سيباستيان كورتز.

طالع أيضا: «أحسبها صح» حملة ضد التدخين بمركز بنغازي الطبي

انهار ائتلاف المحافظين واليمين المتطرف بعد نشر فيديو في 17 مايو، أوقع بزعيم حزب الحرية السابق هاينز-كريستيان شتراخه الذي ظهر وهو يعرض على امرأة تدّعي أنها مقربة من مستثمر روسي، عقودًا عامة في النمسا في مقابل منحه تمويلات غير قانونية، خلال لقاء جمعهما في جزيرة إيبيزا. وعلى الأثر، سحب البرلمان النمساوي الثقة من كورتز.

وفي ظل عدم وجود تحالف، شكل الاشتراكيون الديمقراطيون والمحافظون والليبراليون وعلماء البيئة جبهة مشتركة ضد اليمين المتطرف وفرضوا الحظر على التبغ في يوليو.

وحتى اليوم، كان التدخين لا يزال مسموحًا في النمسا في المؤسسات التي تضم مساحات مخصصة للتدخين، وفي تلك التي تقل مساحتها عن 50 مترًا مربعًا. ومع ذلك، اختارت مؤسسات عدة حظر التدخين في مكاتبها.