جسمك يتحدث إليك فهل تفهم لغته؟

من وقت لآخر يرسل الجسم إشارات لنا، وتحوي هذه الإشارات رسائل تخص الحالة الصحية، يجب علينا فهمها حتى نتجب الكثير من المشاكل.

وهنا نستعرض أبرز هذه الإشارات والرسائل، فتعرف عليها معنا.

جفاف الجلد: على الرغم من أن الشخص يستخدم كريمًا مرطبًا إلا أنه لا يمكنه التخلص من الشعور بجفاف الجلد وتوتره. وقد يكون السبب نقص فيتامين Е، ما يؤدي إلى شيخوخة الجلد مبكرا واضطراب عملية التمثيل الغذائي وانخفاض إفراز الهرمونات وضعف الذاكرة وحدة البصر. لذلك من الضروري تناول سمك دهني وزيوت نباتية، حسب «رامبلر».

هشاشة الأظافر: عندما تبدأ الأظافر بالتفتت فإن هذا يشير إلى نقص فيتامينات المجموعة B، وهذا يسبب الأرق وظهور بقع وبثور على الجلد واضطرابات عصبية. وعند إهمال هذه الإشارة لفترة طويلة، يحتمل الإصابة بأمراض الجهاز الهضمي وحتى القلب. هذه الفيتامينات موجودة بنسبة عالية في الكبد وخميرة الجعة والخضروات، وفق «روسيا اليوم».

نزف اللثة: إلى جانب ضرورة مراجعة طبيب الأسنان قبل تفاقم الحالة، يجب زيادة كمية فيتامينات C وPP. لذلك يجب تناول الحمضيات والمشمش والكرز.

التشنج العضلي: عندما تتشنج عضلات الذراع أو الساق من دون تعب أو إجهاد، فإن ذلك دليل على نقص عنصري البوتاسيوم والمغنيسيوم في الجسم، وهذا يشكل خطورة على القلب، لذلك يجب تناول المشمش العادي والمشمش المجفف والبطيخ الأصفر أو الفيتامينات.

اشتهاء المذاق المالح: إذا لم يكن وحام الحمل السبب في ذلك، فإن هذا يشير إلى التهاب في الجهاز البولي. لذلك يجب مراجعة الطبيب الأخصائي وإجراء الفحوص اللازمة لتشخيص السبب.

اشتهاء الحلوى: إذا لم يكن هذا من الأمور المعتادة للشخص، فإن هذا يشير إلى إرهاق الأعصاب أو إجهاد نفسي شديد لم يتعاف الجسم منه، لذلك يمكن للشخص تناول الشوكولاتة والعسل.

اشتهاء الطعم الحامض: هذه إشارة من الكبد، لذلك يجب مساعدته وذلك بتناول الفاصوليا والبيض والكرنب بأنواعه والأعشاب البحرية والثوم والبصل.

اشتهاء الفطائر: يحدث هذا عندما يشعر الشخص بأن كل شيء مالح جدًا وحار ومر وحلو المذاق أو حامض. وهذا دليل على بداية التهاب المعدة. لذلك يجب اتباع حمية غذائية خاصة وتناول وجبات تغلف جدار المعدة الداخلي، والتخلي عن تناول أي طعام حمضي المذاق أو حار.

اشتهاء طعام مر المذاق: تظهر هذه الحالة عندما تكون الأمعاء ممتلئة وتعاني الإمساك، لذلك يجب تناول البنجر والأطعمة الملينة الطبيعية من أجل التخلص من الإمساك. ولكن إذا استمر هذا الشعور يجب فورًا مراجعة أخصائي الأمراض الباطنية.

اشتهاء الفلفل الحار: التوابل والبهارات الحارة تساهم في عملية التمثيل الغذائي وتسرعها، فإذا كان الشخص تعود على تناول المأكولات الحارة فإن هذا يعني أنه مصاب بمتلازمة المعدة الكسولة. أي أن الجسم ليس قادرًا لوحده على هضم الطعام من دون محفز، لذلك للتخلص من هذا الأمر يجب أن يتناول الشخص وجبتين محايدتين يوميا على الأقل، لكي لا تسترخي المعدة.

كلمات مفتاحية