نوبل الطب إلى جيمس ب. أليسون وتاسوكو هونغو لعلاج السرطان

نوبل الطب للاميركي جيمس ب. أليسون والياباني تاسوكو هونغو لعلاج ثوري للسرطان (أ ف ب)

مُـنحت جائزة «نوبل» للطب للعام 2018، الإثنين، في ستوكهولم إلى عالمي المناعة، الأميركي جيمس ب. أليسون والياباني تاسوكو هونغو؛ لإحداثهما ثورة في علاج السرطان.

وقالت لجنة «نوبل» إنها كافأتهما «لاكتشافهما علاجًا للسرطان من خلال كبح الانتظام المناعي السلبي»، حسب «فرانس برس».

ويستهدف هذا العلاج الكابح، البروتينات التي تفرزها بعض خلايا نظام المناعة، فضلاً عن خلايا سرطانية.

ويمكن لهذه البروتينات تعطيل دفاعات الجسم الطبيعية والحؤول دون القضاء على الخلايا السرطانية، ويهدف العلاج إلى إزالة هذه البروتينات اللاجمة والسماح للنظام المناعي بالتحرك بسرعة أكبر لمكافحة السرطان.

وسبق لأليسون وهو أستاذ في جامعة تكساس وهونغو الأستاذ في جامعة كيوتو أن فازا العام 2014 بجائزة تانغ التي تعتبر المرادف الآسيوي لجائزة «نوبل»، على أبحاثهما هذه.

وسيتقاسم الرجلان المكافأة المالية المرافقة للجائزة وقدرها تسعة ملايين كرونة سويدية (1.01 مليون دولار).

وسيتسلمان جائزتهما من ملك السويد كارل غوستاف في حفل رسمي في العاشر من ديسمبر في ذكرى ميلاد العالم ألفريد «نوبل» في العام 1896، وكان ألفريد «نوبل» طلب في وصيته استحداث هذه الجوائز.

وفاز بـ«نوبل» الطب العام الماضي الباحثون الأميركيون جيفري سي. هال ومايكل روسباخ ومايكل دبليو يانغ على أعمالهم حول الساعة البيولوجية وكيفية تكيف الجسم مع توالي النهار والليل، فضلاً عن اضطرابات النوم وتأثيرها على صحة الجسم.

المزيد من بوابة الوسط