الامتناع عن الكحول يعالج ارتفاع ضغط الدم

هناك فائدة كبيرة للتخلي عن تناول المشروبات الكحولية على الجسم، إذ إن من شأن ذلك تخفيض ارتفاع ضغط الدم بشكل عام.

يشير باحثون من المملكة المتحدة إلى أن التخلي عن تناول المشروبات الكحولية، لمدة شهر واحد على الأقل، سيساعد في تخفيض ضغط الدم، وفق «ميديك فوروم».

واكتشف العلماء مؤخرًا أنه حتى الجرعة التي يسمح بها الأطباء، قد تكون خطرة، وقد تتسبب في ارتفاع ضغط الدم وتضخم الكبد، بل وقد تتسبب في السرطان.

وتابع الباحثون أربع مجموعات من النساء لمدة شهر، تناولت المجموعة الأولى منهن الجرعة التي يسمح بها الأطباء، بينما تناولت المجموعة الثانية ضعف تلك الكمية، وأسرفت الثالثة في الشراب، وتناولت ما لا يقل عن 4 زجاجات من النبيذ في الأسبوع. أما المجموعة الرابعة، فلم تتناول الكحول لمدة شهر.

وخضعت المشاركات قبل وبعد فترة الاختبار إلى تحاليل للدم وقياس لضغطه، وفحوصات لتليف الكبد بغرض تقدير حالاتهن الصحية العامة، وفق «روسيا اليوم».

وأوضحت النتائج بعد مرور شهر واحد، أن المجموعة الأولى ارتفع لديها ضغط الدم بمقدار 6 ملم عمود زئبق، وانخفضت كثافة الكبد بنسبة 14%، وانخفض مستوى هرمون السيتوكين.

في المجموعة الثانية، ارتفع ضغط الدم الانقباضي بمقدار 9 ملم عمود زئبق، وانخفض مستوى هرمون السيتوكين بنسبة 36%.

أما في المجموعة الثالثة فقد ارتفع ضغط الدم الانقباضي بمقدار 10 ملم عمود زئبق، وانخفض مستوى هرمون السيتوكين بنسبة 40%، وانخفضت كثافة الكبد بمقدار 15%.

على الجانب الآخر فإن المجموعة الرابعة التي لم تتناول الكحول، انخفض ضغط الدم الانقباضي لديها من 132 إلى 113 ملم عمود زئبق.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط