هذا ما يحدث لجسمك بعد 8 أيام بلا سكر الفركتوز

يساعد الامتناع عن تناول سكر الفركتوز الذي يدخل في تكوين المشروبات الغازية والحلويات على محاربة أمراض مثل دهون الكبد والسكري خلال فترة 8 أيام فقط.

جاء ذلك في دراسة لعلماء في جامعة تورو، في الولايات المتحدة الأمريكية، نشرت نتائجها في مجلة الجمعية الأمريكية لطب العظام، وفق «ويب طب».

وطلب الباحثون من 40 طفلاً مصابين بالسمنة اتباع حمية غذائية خالية تمامًا من السكر، وخاصة سكر الفركتوز، ليجدوا أن مستويات الكولسترول وضغط الدم ودهنيات الكبد انخفضت بشكل ملحوظ خلال فترة 8 أيام فقط.

وشراب الذرة الحلو الذي يحتوي على كميات كبيرة من سكر الفركتوز يدخل في تكوين ما يقارب 75% من المشروبات والأطعمة المعلبة التي نتناولها يوميًاً، وذلك نظراً لأنه أقل تكلفة وأكثر حلاوة من السكر الأبيض العادي.

ويتميز هذا النوع من المحليات الصناعية (شراب الذرة الحلو) بأنه يتحول من سكريات إلى دهون يتم تخزينها، بدلًا من أن تهضم كما هو الوضع الطبيعي في السكر الأبيض أو سكر الجلوكوز.

وبينما تجري 20% من عمليات استقلاب سكر الجلوكوز في الكبد و80% منها في باقي أجزاء الجسم، تجري 90% من عمليات استقلاب سكر الفركتوز في الكبد بينما تجري فقط 10% من عمليات استقلاب الفركتوز في باقي أجزاء الجسم.

ويتحول سكر الفركتوز إلى دهون بوتيرة أسرع بحوالي 18.9 مرة من تحول سكر الجلوكوز إلى دهنيات.

ويخدع استهلاك سكر الفركتوز الدماغ عادة، ليتولد شعور مغلوط لدى الشخص بأنه جائع، ويصبح أقل رغبة في ممارسة الرياضة، إذ مع أن السكر يتحول إلى دهنيات إلا أن الدماغ لا يتعرف عليه على أنه طعام، الأمر الذي يجعل الشخص يشعر بالجوع.