لماذا يجب غسل الملابس الجديدة قبل ارتدائها؟

كثير من يرتدي الملابس الجديدة بعد شرائها مباشرة دون غسلها، على اعتبار أنها نظيفة ولا تحتاج إلى الغسيل، لكن وفق نصيحة طبية فإن هذا الأمر خاطئ بسبب الكم الكبير من البكتيريا أو الملوثات الكيميائية التي قد تكون ملتصقة بها.

وقالت الطبيبة جينيفر شو إن من المستحسن غسل الثياب الجديدة، خاصة إذا كانت ملابس داخلية وعلى صلة مباشرة بالجلد، وذلك بسبب كثرة الأشخاص الذي ينقلون تلك الثياب وعدم القدرة على التأكد من سلامتهم وخلوهم من البكتيريا والجراثيم.

وتابعت شو، التي تكتب عمودًا خاصًا على صفحة الصحة في موقع «سي إن إن»، إن بعض أنواع الصباع المستخدم على الأقمشة الحديثة تتطلب الغسل لأنها قد تؤثر على الجلد أو الأقمشة الأخرى إذا احتكت بها.

وكذلك تقوم بعض الشركات برش الثياب بمواد كيماوية لمنع انتشار البكتيريا فيها، على غرار مادة الفورملديهايد، والتي أثبتت الاختبارات بأنها تتسبب في تحسس الجلد، وخاصة في الأماكن التي يزداد فيها التعرق.

وأضافت شو: «يمكن لمادة الفورملديهايد أن تسبب تهيج العيون والأنوف، وكذلك مجاري الهواء لدى الناس، لذلك فإن الولايات المتحدة تقيّد نسبة استخدام هذه المادة على الملابس الجديدة، لكن العديد من الدول الأخرى تتيح استخدامها دون قيود».

تنبع بعض مشاكل الملابس الجديدة، وخاصة تلك المخصصة للأطفال من واقع أنها غير قابلة للغسل بالماء

وتنبع بعض مشاكل الملابس الجديدة، وخاصة تلك المخصصة للأطفال، من واقع أنها غير قابلة للغسل بالماء، بسبب احتوائها على صور ورسومات خاصة، ويجب اللجوء إلى التنظيف الجاف، الذي تستخدم فيه المواد الكيماوية على نطاق واسع.

كما أن المواد الكيماوية المضافة إلى الملابس خلال تصنيعها، ومنها الكلور على سبيل المثال، قد تسبب الحساسية والانزعاج في البشرة. كما تتواجد بقايا مادة الفيثاليت، والتي يستخدمها مصنعو الملابس لجعل البلاستيك أكثر طراوة، في النقوش والكتابات والتصاميم الموجودة في الملابس، وهي ضارة فقط عند بلعها، ولكن من الممكن ان يضعها الأطفال في فمهم. كما تحتوي الملابس على بقايا مواد كيماوية قاعدية، وهي مسببة لتحسس البشرة، فالمكونات ذات القاعدية المرتفعة تستخدم لجعل الملابس ناصعة البياض.

نصائح حول استخدام الملابس
يجب عليك عدم النوم بالملابس التي ترتديها طوال اليوم، فالعرق الذي يخرج من الجسم بشكل طبيعي خلال النوم يضاف إلى ما أنتجه الجسم طيلة النهار، والنتيجة هي الكثير من البكتيريا التي تتغذى على العرق وتتكاثر، حسب «إيفري داي».

المواد الطبيعية مثل الصوف والحرير واللينين والكشمير والأنغورا وغيرها، يجب ان تغسل دومًا باليد وفي ماء بارد. أما المواد الصناعية مثل النايلون والليكرا ودرالون وكول ماكس والغورتكس وغيرها، فيمكن غسلها بالغسالة والمجفف، إلا في حال احتوائها على أقمشة مطاطة.

القطن العضوي: لا يسبب هذا النوع من الأنسجة التحسس أو طفح البشرة، وهو لا يحتوي على مبيدات حشرية أو منتجات كيماوية أو معادن ثقيلة، مما يجعله لطيفا جداً على البشرة. ولكن قبل ارتداء الملابس المصنوعة من تلك المادة لأول مرة، ينصح بغسلها بحرارة 40 درجة مئوية.