العملات المرتبطة بالسلع الأولية تتراجع مع هبوط النفط

تراجعت العملات المرتبطة بالسلع الأولية كالدولارين الأسترالي والكندي يوم الأربعاء من مستويات الذروة التي بلغتها في الآونة الأخيرة، مع توقف موجة ارتفاع أسعار الخام بعد إنهاء عمال النفط في الكويت إضرابا استمر ثلاثة أيام.

ومع تصدر بورصة شنغهاي الأسواق المتراجعة، عاد المستثمرون إلى الملاذ الآمن التقليدي، مما دفع العملة اليابانية إلى الصعود نحو 0.5 % أمام اليورو والدولار.

وظلت العملة الأوروبية متماسكة على نطاق واسع عند 1.1361 دولار، فيما شهدت أسواق عقود الخيارات أنشطة مضاربة قبيل اجتماع البنك المركزي الأوروبي الذي سيعقد غدا الخميس.

وأدى تحسن المعنويات في أسواق الأسهم والسلع الأولية بشكل عام في بداية العام إلى زيادة جاذبية بعض العملات مثل الدولار الاسترالي الذي يتمتع بسعر فائدة مرتفع جدا. بحسب ما ذكرته «رويترز».

غير أن هبوط أسعار النفط اليوم الأربعاء كان كافيا ليحدث تراجعا في قيمة الدولار الاسترالي بنحو 0.3% إلى 0.7788 دولار أميركي في الوقت الذي انخفض فيه الدولار الكندي إلى 1.2710 دولار كندي للدولار الأمريكي بعد ارتفاعه إلى 1.2630 دولار كندي في الأسواق الخارجية. وهبط الدولار النيوزيلندي 0.7 % إلى 0.7002 دولار أمريكي.

وتراجع الجنيه الاسترليني الذي يكاد يتصل بشكل وثيق بأسعار النفط من أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع والذي لامسه يوم الثلاثاء عندما بلغ 1.44 دولار بعد أن هدأ استطلاعان للرأي المخاوف بشأن احتمالات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في يونيو.

كلمات مفتاحية