النفط يتراجع مع انحسار التوقعات بشأن اجتماع الدوحة

أغلقت أسواق النفط على انخفاض، اليوم الجمعة، وسط تعاملات هزيلة، في الوقت الذي قال فيه محللون إن اجتماع كبار مصدري النفط المزمع عقده في مطلع الأسبوع المقبل لن يساهم كثيرا في التخلص من تخمة المعروض العالمي سريعا حتى وإن كان ذلك قد يضع حدا لهبوط السوق.

ووفقا لـ«رويترز» يعتزم منتجو النفط بقيادة السعودية وروسيا أكبر بلدين مصدرين للخام في العالم الاجتماع في العاصمة القطرية الدوحة بعد غد الأحد لبحث تجميد الانتاج قرب المستويات الحالية في مسعى للحد من تخمة المعروض العالمي. ويبلغ فائض الإنتاج العالمي من الخام نحو 1.5 برميل يوميا فوق حجم الطلب.

وانخفض سعر خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 74 سنتا إلى 43.10 دولار للبرميل عند التسوية.

ونزل خام غرب تكساس الوسيط الأميركي في العقود الآجلة 1.14 دولار عند التسوية أيضا إلى 40.36 دولار للبرميل. وتراجع الخامان في وقت سابق يوم الجمعة أكثر من 3.5 بالمئة غير أنهما ارتفعا على أساس أسبوعي للأسبوع الثاني.

وفي ظل تركيز المناقشات على تثبيت مستويات الإنتاج بدلا من خفضها يقول معظم المحللين إنه لا أمل يذكر لديهم بأن يؤدي الاتفاق المحتمل في الدوحة إلى تقليص تخمة المعروض العالمي.
وتسببت تخمة المعروض في هبوط أسعار النفط نحو 70 بالمئة منذ منتصف 2014.