هبوط البورصة المصرية بسبب مبيعات العرب والأجانب

تراجعت البورصة المصرية اليوم الأربعاء بسبب مبيعات الأجانب والعرب على الأسهم القيادية بعد صعود قوي خلال اليومين الماضيين، عقب قرار رئيس الحكومة إبراهيم محلب تجميد العمل بضريبة الأرباح الرأسمالية في سوق المال.

ونزل المؤشر الرئيس لبورصة مصر 0.58% ليغلق عند 8826.45 نقطة والمؤشر الثانوي 0.38% ليغلق عند 471.85 نقطة.

وبلغت قيم التداول 558.951 مليون جنيه.

ومالت معاملات المصريين إلى الشراء، بينما اتجهت معاملات الأجانب والعرب إلى البيع واستحوذت المؤسسات على 44% من المعاملات، وفق وكالة «رويترز».

وخسرت أسهم أوراسكوم للاتصالات 1% والقلعة 5.8% وطلعت مصطفى 0.7% وجلوبال تليكوم 2.04%.

وقال إيهاب سعيد من «أصول» للوساطة في الأوراق المالية»: «المؤشر الرئيس يتداول عند مستوى دعم مهم، سنقف فترة قصيرة عند هذا المستوى لالتقاط الأنفاس بعد الصعود القوي خلال جلستي الاثنين والثلاثاء، أتوقع معاودة الصعود أعلى من 9000 نقطة قريبًا».

وتراجعت أسهم بالم هيلز 0.4% والتجاري الدولي 0.1% وهيرميس 1.4% وبايونيرز 1.9%.

ونصحت «نعيم» للبحوث المتعاملين في مذكرة بحثية اليوم «باستغلال التراجع كفرصة للشراء مع إيقاف الخسائر عند مستوى 8260 نقطة».