برنت يرتفع صوب 64 دولارًا بفعل توترات الشرق الأوسط

ارتفعت أسعار النفط في جلسة متقلّبة اليوم الإثنين، صوب 64 دولارًا، بعدما طغى أثر التوتر في الشرق الأوسط وانخفاض عدد منصات الحفر الباحثة عن الخام في الولايات المتحدة، على أثر تصريح وزير البترول السعودي علي النعيمي بأنَّ إنتاج المملكة سيظل قرب عشرة ملايين برميل يوميًا في أبريل.

وقال الناطق باسم وزارة الداخلية السعودية منصور التركي، إن قوات الأمن في حالة تأهب لأي هجوم محتمل يشنه متشدِّدون على مركز تجاري أو منشأة للطاقة. بحسب «رويترز».

وتشن السعودية هجمات جوية على مقاتلي جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران في اليمن منذ 26 مارس في صراع قتل خلاله تسعة من أفراد قواتها الأمنية خلال تبادل لإطلاق النار عبر الحدود.

وارتفع سعر خام برنت 45 سنتًا إلى 63.90 دولار بعد أنْ صعد في وقت سابق من اليوم إلى 64.34 دولار. وارتفع الخام الأميركي تسليم مايو 89 سنتًا إلى 56.63 دولار للبرميل انخفاضًا من 56.65 دولار في المعاملات المبكِّرة.

كان تقرير لشركة «بيكر هيوز» للخدمات النفطية يوم الجمعة، قد أظهر أنَّ عدد منصات الحفر الباحثة عن الخام في الولايات المتحدة انخفض لأدنى مستوى له منذ العام 2010.

وقال النعيمي اليوم إنَّ الإنتاج في المملكة أكبر بلد مصدر للخام في العالم سيظل قرب مستويات قياسية مرتفعة عند حوالي عشرة ملايين برميل يوميًا في أبريل.

وقال «قلت مرارًا إنّه يسرنا على الدوام أن نزود عملاءنا بما يريدون. الآن يريدون عشرة ملايين».

المزيد من بوابة الوسط