الإسترليني يهبط لأدنى مستوى في 20 شهرًا

هوى الجنيه الإسترليني إلى أدنى مستوى في 20 شهرًا أمام الدولار الأميركي، اليوم الخميس، بعد أن أشار محافظ بنك إنجلترا المركزي، مارك كارني، إلى أنه لا يتعجل رفع أسعار الفائدة؛ وهو ما ثبت بعض التوقعات لزيادة للفائدة في أوائل 2016.

وهبط الإسترليني 0.4 % إلى 1.4855 دولار وهو أدنى مستوى له منذ يوليو 2013، بحسب «رويترز».

وفي وقت سابق من اليوم ارتفع الإسترليني أمام الدولار بعد أن أظهرت بيانات أن مبيعات التجزئة الأميركية سجّلت انخفاضًا غير متوقع في فبراير مواصلة التراجع للشهر الثالث على التوالي. لكن تعليقات كارني دفعت العملة البريطانية للهبوط لأدنى مستوياتها في 20 شهرًا في تعاملات بعد الظهر.

وقال كارني إنه لا يتعجل رفع أسعار الفائدة، وإن تأثير صعود الإسترليني وانخفاض التضخم عالميًا قد يستمران لبعض الوقت.

وأضاف أن من المتوقع أن يقرر بنك إنجلترا زيادات محدودة وتدريجية في أسعار الفائدة على مدى السنوات الثلاث القادمة مع عودة التضخم إلى المستوى المستهدف البالغ 2.0 % في غضون عامين، على الرغم من تراجعه إلى 0.3 % في يناير.

المزيد من بوابة الوسط