تباين أسواق الأسهم الخليجية.. وارتفاع بورصة مصر

دعمت أسهم البنوك البورصة السعودية اليوم الاثنين، بينما واصلت البورصة المصرية صعودها بعد بيانات اقتصادية قوية.

ووفقًا لـ«رويترز» شهدت أسواق الأسهم الخليجية تحركات محدودة نظرًا لعدم التيقن بشأن أسعار النفط رغم صعود سهم أوراسكوم للإنشاء عند إدراجه في دبي.

وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.5 % إلى 9623 نقطة مؤكدًا اختراقًا واضحًا لمستوى مقاومة فني عند 9544 نقطة وهو ذروته في فبراير.

وارتفع مؤشر قطاع البنوك 0.8 % وحققت أسهم البنوك الت ستدفع توزيعات أرباح أكبر مكاسب. وارتفع سهم بنك ساب 2.6 % وسهم مجموعة سامبا المالية 3.1 % . وسيدفع البنكان توزيعات أرباح هذا الشهر.

وزاد مؤشر سوق دبي 0.3 % وكان سهم بنك دبي الإسلامي الداعم الرئيسي للمؤشر بصعوده 0.7 % في آخر يوم يحمل فيه توزيعات أرباح بواقع 0.40 درهم.

وفي بورصة ناسداك دبي كان الاهتمام الرئيسي منصبًا على إدراج أوراسكوم للإنشاء المصرية التي ارتفع سهمها من سعر الطرح العام الأولي البالغ 14.25 دولار. وأغلق السهم عند 14.69 دولار بعدما تذبذب ما بين 14.40 و14.75 دولار. وقال الرئيس التنفيذي لأوراسكوم للإنشاء إن الشركة ستدرج أسهمها في القاهرة يوم الثلاثاء أو الأربعاء.

وانخفض المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.3 % . وهبط سهم بنك الاتحاد الوطني 1.9 % بعد انقضاء الحق في توزيعات الأرباح.

وصعد مؤشر بورصة قطر 0.8 % إلى 12236 نقطة مواصلاً تعافيه من هبوط لأدنى مستوياته في شهر عند 12076 نقطة الذي سجله في نهاية الأسبوع الماضي. وارتفع حجم التداول بشكل كبير.

وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.8 % مسجلاً أعلى إغلاق له في أسبوعين عند 9714 نقطة مواصلاً الاستفادة من بيانات فصلية قوية عن الناتج المحلي الإجمالي أعلنت في نهاية الأسبوع الماضي.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

السعودية: ارتفع المؤشر 0.5 % إلى 9623 نقطة.

دبي: زاد المؤشر 0.3 % إلى 3752 نقطة.

أبوظبي: هبط المؤشر 0.3 % إلى 4578 نقطة.

قطر: صعد المؤشر 0.8 % إلى 12236 نقطة.

مصر: ارتفع المؤشر 0.8 % إلى 9714 نقطة.

الكويت: انخفض المؤشر 0.1 % إلى 6510 نقطة.

سلطنة عمان: تراجع المؤشر 0.1 % إلى 6522 نقطة.

البحرين: زاد المؤشر 0.3 % إلى 1471 نقطة.