الدولار يلتقط أنفاسه بعد صعوده لأعلى مستوى في 11 عامًا

التقط الدولار أنفاسه بعد صعوده إلى أعلى مستوى في 11 عامًا ونصف العام أمام سلة من العملات، اليوم الاثنين، إذ وجدت العملة الأميركية دعمًا على ما يبدو في اتساع الفارق بين أسعار الفائدة مع مراهنة المستثمرين على أنَّ مجلس الاحتياط الاتحادي قد يرفع الفائدة قريبًا.

وزاد صدور بيانات قوية مفاجئة عن الوظائف الأميركية من احتمالات رفع البنك المركزي الأميركي أسعار الفائدة في منتصف العام الجاري وهو ما أدى إلى ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأميركية واتساع الفارق بينها وبين سندات اليابان ومنطقة اليورو. بحسب «رويترز»

وأدى ذلك بدوره إلى مواصلة موجة الصعود التي سجَّلتها العملة الأميركية الأسبوع الماضي وحقق مؤشر الدولار أكبر مكاسبه الأسبوعية منذ أواخر العام 2011. وشهد الدولار بعض البيع لجني الأرباح في التعاملات الأوروبية ليسجِّل المؤشر 97.425 في أحدث التعاملات متراجعًا 0.2%.

وزاد اليورو 0.4 % أمام العملة الأميركية لـ 1.0885 دولار بعد تراجعه لـ 1.0822 دولار في التعاملات الآسيوية المبكِّرة لينزل عن المستوى المتدني البالغ 1.0839 دولار الذي سجَّله يوم الجمعة ويصل إلى أقل سعر له منذ سبتمبر 2003.

ويبدأ البنك المركزي الأوروبي برنامجه لشراء سندات بقيمة تريليون يورو، اليوم الاثنين، ومن المتوقَّع أنْ يؤدي ذلك إلى مواصلة الضغط على العملة الموحدة.

وسجَّل الدولار أمام العملة اليابانية 120.82 ين ليظل قريبًا من أعلى مستوياته في ثلاثة أشهر (121.29 ين) الذي سجَّله يوم الجمعة.
وعادت العملة الأميركية للاقتراب من ذروتها في سبع سنوات ونصف السنة (121.86) التي سجَّلتها في ديسمبر.

المزيد من بوابة الوسط