البابا فرنسيس يهاجم العولمة الاقتصادية «الاستهلاكية»

هاجم البابا فرنسيس، اليوم السبت، مجددًا غياب العدالة الاقتصادية، وندّد «بالثقافة الاستهلاكية» التي تقوم عليها العولمة، ودعا لانتهاج أساليب جديدة للتفكير فيما يتعلق بالفقر والرفاهية والتوظيف والمجتمع.

ووفقًا لوكالة «رويترز»، أشار في خطاب أمام رابطة الحركات التعاونية الإيطالية إلى «الارتفاع المذهل للبطالة»، والمشكلات التي تواجه أنظمة الرفاهية الحالية في الوفاء بمتطلبات الرعاية الصحية.

وقال البابا إنه بالنسبة إلى الذين يعيشون «على هامش الوجود»، فإن النظام الاجتماعي والسياسي الحالي «يبدو متجهًا بشكل قاتل لخنق الأمل وزيادة المخاطر والتهديدات».

ودائمًا ما ينتقد البابا المولود في الأرجنتين اقتصاديات السوق الحر، نظرًا لأنها تُعمّق من الظلم وعدم المساواة.

وقال إن الناس يُجبرون على العمل لساعات طويلة وأحيانًا في السوق غير الرسمية مقابل بضع مئات من اليورو شهريًا؛ لأن المفهوم هو أن من السهل الاستغناء عنهم.

وقال: «لا يعجبك الأمر؟ فلتذهب للمنزل.. ماذا يمكنك أن تفعل في عالم يسير على هذا النحو؟ لأن هناك صفًا من الناس يتطلعون للعمل. إذا كان لا يروق لك الحال فإن شخصًا آخر سيعجبه».

وأضاف: «إنه الجوع.. الجوع الذي يجعلنا نقبل بما يعطوه لنا».

المزيد من بوابة الوسط