Atwasat

ارتفاع سعر النفط مع أنباء عن عقوبات جديدة على روسيا

القاهرة - بوابة الوسط الأربعاء 30 مارس 2022, 01:04 مساء
alwasat radio

ارتفع سعر النفط في الأسواق العالمية اليوم الأربعاء ليعوض خسائره، وسط شح المعروض وتزايد احتمالات فرض عقوبات غربية جديدة ضد روسيا رغم ظهور مؤشرات على إحراز تقدم في محادثات السلام بين موسكو وكييف، حسب وكالة «رويترز».

ولامس سعر النفط في العقود الآجلة لخام برنت أعلى مستوياته عند 112.78 دولار بعد فترة وجيزة من الافتتاح ليرتفع 86 سنتا أو 0.8% إلى 111.09 دولار، معوضا خسارة بنسبة 2% في الجلسة السابقة. وصعد سعر النفط في العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 82 سنتا أو 0.8% إلى 105.06 دولار للبرميل، بعدما تراجع 1.6% أمس الثلاثاء.

وقال محللون من «هايتونج فيوتشرز»: «الأسعار المتقلبة تشير إلى معنويات شديدة الحساسية بين المستثمرين»، «الناس بحاجة ماسة إلى رؤية التغييرات لجعل حالة السوق أكثر وضوحا». وأغلقت أسعار النفط منخفضة دولارين أمس الثلاثاء مع حدوث تقدم في المحادثات بين روسيا وأوكرانيا لإنهاء حربهما المستمرة منذ أسابيع رغم أن مفاوضي موسكو قالوا إن وعدا لتقليص بعض العمليات العسكرية لا يمثل وقفا لإطلاق النار. وتأثرت العقود الآجلة للنفط أيضا بإغلاقات جديدة في الصين لكبح انتشار فيروس كورونا أثارت بواعث قلق بأن الطلب على الوقود قد يتضرر.

عقود خام برنت تسجل 110 دولارات
وأنهت عقود خام برنت القياسي العالمي جلسة التداول منخفضة 2.25 دولار، أو 2%، لتسجل عند التسوية 110.23 دولار للبرميل في حين تراجعت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 1.72 دولار، أو 1.6%، لتغلق عند 104.24 دولار. وكان الخامان القياسيان كلاهما قد هبطا 7% يوم الإثنين وتراجعا بنفس النسبة مرة أخرى في وقت سابق أمس الثلاثاء قبل أن ينتفضا من أدنى مستوياتهما في الجلسة.

وجاء ارتداد النفط من أدنى مستوياته للجلسة عندما حذر كبير المفاوضين الروس من أن وعد موسكو بخفض عملياتها العسكرية لا يمثل وقفا لإطلاق النار وأن اتفاقا رسميا مع كييف ما زال أمامه شوط طويل. وكانت العقوبات التي فرضت على روسيا بسبب غزوها لأوكرانيا قد عرقلت إمدادات النفط ودفعت أسعار الخام إلى حوالي 140 دولارا للبرميل، وهو أعلى مستوى لها في حوالي 14 عاما.

وقال محللون إن إغلاقات جديدة في شنغهاي لكبح تزايد الإصابات بفيروس كورونا ضغطت أيضا على أسعار النفط أمس الثلاثاء مع قلق السوق حيال هبوط في الطلب الصيني. وتشكل شنغهاي حوالي 4% من استهلاك النفط في الصين. وأضافوا أن الضعف في الطلب العالمي من المتوقع أن يستمر في أبريل ومايو، مشيرين إلى التوتر بين روسيا وأوكرانيا وأسعار الخام المرتفعة ووضع كوفيد-19 في الصين.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
ألمانيا ترفع مستوى التأهب بشأن الغاز
ألمانيا ترفع مستوى التأهب بشأن الغاز
الاتحاد التونسي للشغل يرفض إصلاحات عرضها صندوق النقد
الاتحاد التونسي للشغل يرفض إصلاحات عرضها صندوق النقد
تباطؤ النمو في منطقة اليورو
تباطؤ النمو في منطقة اليورو
«المركزي التركي» يبقي معدل الفائدة دون تغيير رغم التضخم القياسي
«المركزي التركي» يبقي معدل الفائدة دون تغيير رغم التضخم القياسي
النفط يتحرك في نطاق ضيق بفعل مخاوف من تباطؤ الطلب وضبابية الإمداد
النفط يتحرك في نطاق ضيق بفعل مخاوف من تباطؤ الطلب وضبابية الإمداد
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط