Atwasat

اتفاق في قمة «كوب 26» على تسريع مكافحة تهديدات المناخ والأمم المتحدة تعتبره غير كافٍ

القاهرة - بوابة الوسط الأحد 14 نوفمبر 2021, 11:03 صباحا
alwasat radio

توصلت نحو 200 دولة السبت، إلى اتفاق عالمي لمكافحة التغير المناخي، بعد مفاوضات صعبة استمرت أسبوعين، من دون أن تنجح في تبني ما يقوله العِلم لاحتواء الارتفاع الخطر في درجات الحرارة.

ووُجهت أصابع الاتهام خلال قمة «كوب 26» في غلاسكو، إلى الدول الغنية التي تقاعست عن تقديم التمويل اللازم للدول الفقيرة، المعرضة لأخطار الجفاف وارتفاع منسوب مياه البحار والحرائق والعواصف، وفق وكالة «فرانس برس».

وتوجه رئيس قمة «كوب 26»، البريطاني ألوك شارما، إلى الوفود المشاركة بالقول: «حان الآن وقت اتخاذ القرار.. والخيارات التي أنتم بصددها ذات أهمية حيوية»، منهيًا بذلك المفاوضات الماراثونية.

لكن الصين والهند أصرتا على تخفيف اللهجة المتعلقة بالوقود الأحفوري في البيان الختامي للقمة.

شارما يذرف الدموع
ومع الاتفاق على النص النهائي، قال شارما وهو يذرف الدموع: «أعتذر عن الطريقة التي سارت بها هذه العملية. أنا آسف بشدة»، قبل أن يطرق بمطرقته على الطاولة.

وكانت الوفود انخرطت في المحادثات على أمل الحفاظ على أهداف اتفاق باريس للمناخ العام 2015 للحد من ارتفاع درجات الحرارة عند 1.5 درجة إلى درجتين.

كما أوكِلت إليهم مهمة إيجاد التمويل للدول المعرضة لخطر الجفاف والفيضانات والعواصف جراء ارتفاع منسوب مياه البحار.

وقال مراقبون، إن الاتفاق لم يُقدم ما هو مطلوب لتجنب الارتفاع الخطير، ومساعدة الدول على التكيف أو تعويض الأضرار الناجمة عن الكوارث المنتشرة على مستوى العالم.

وحذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، من أن «الكارثة المناخية لا تزال ماثلة» رغم التوصل إلى اتفاق في غلاسكو.

واعتبر غوتيريس، في بيان، أن المؤتمر العالمي للمناخ انتهى بـ«خطوات إلى الأمام مرحب بها، ولكن ذلك ليس كافيًا». وذلك قبل أن يغادر غلاسكو متوجهًا إلى مقر المنظمة الدولية في نيويورك.

كما اعتبرت المفوضية الأوروبية أن «ميثاق غلاسكو»، الذي تبنته 200 دولة في مؤتمر «كوب 26»، السبت «أبقى على أهداف اتفاق باريس حية، من خلال منحنا فرصة للحد من ظاهرة الاحترار العالمي عند 1.5 درجة مئوية».

وقالت رئيسة المفوضية أورسولا فون دير لايين، في بيان، «أحرزنا تقدمًا في تحقيق الأهداف الثلاثة التي حددناها لأنفسنا في بداية كوب 26»، مضيفة: «هذا يجعلنا واثقين من أنه يمكننا أن نوفر للبشرية مكانًا آمنًا ومزدهرًا على هذا الكوكب. لكن لن يكون هناك وقت نضيعه: لا يزال هناك عمل صعب في انتظارنا».

من جهته، وصف رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، السبت، الاتفاق الذي تم التوصل إليه في قمة «كوب 26» للمناخ بأنه «خطوة كبيرة إلى الأمام»، لكنه حذر من أن هناك عملًا «كثيرًا يتوجب فعله» في السنوات المقبلة.

وقال لورنس توبيانا، مهندس اتفاق باريس، لوكالة «فرانس برس»، إن مؤتمر «كوب فشل في تأمين المساعدة الفورية للأشخاص الذين يعانون الآن».

وأبدت الناشطة السويدية غريتا ثونبرغ، أسفها لما انتهى إليه مؤتمر «كوب 26»، معتبرة أنه لا يعدو كونه «ثرثرة».

ميثاق يستهدف تسريع وتيرة مكافحة الاحتباس الحراري
وتبنى «كوب 26» «ميثاق غلاسكو» الهادف إلى تسريع وتيرة مكافحة الاحتباس الحراري، ولكن من دون أن يشدد على ضرورة تلبية طلبات المساعدة من الدول الفقيرة.

وعارضت الصين والهند التطرق إلى أنواع الوقود الملوثة. كما أن المفردات المستخدمة في النص النهائي كانت أقل دقة من المسودات السابقة.

ودعا الاتفاق الدول كافة إلى تسريع خفض انبعاثاتها، من خلال تقديم خطط وطنية جديدة بحلول 2022.

لكن بعد مقاومة الدول الغنية بقيادة الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، حذف النص أي إشارة إلى آلية تمويل للخسائر والأضرار التي تسبب بها تغير المناخ في العالم النامي.

وبدلًا عن ذلك، تم التعهد فقط بـ«حوار» مستقبلي حول هذا الموضوع.

الخسائر والأضرار قد تكون بداية للحوار
وقالت شونا أميناث، وزيرة البيئة في جزر المالديف، «بالنسبة إلى البعض، إن الخسائر والأضرار قد تكون بداية للتحادث والحوار»، مضيفة: «لكن بالنسبة إلينا إنها مسألة بقاء».

ورغم أن بريطانيا المضيفة قالت إنها تريد من «كوب 26» أن يبقي سقف درجة الحرارة 1.5 درجة مئوية في متناول اليد، قال تقييم علمي للأمم المتحدة الأسبوع الماضي إن أحدث خطط مناخية للبلدان يضع الأرض في مسار ترتفع فيه درجة حرارتها 2.7 درجة مئوية.

وأشار النص «بأسف عميق» إلى أن الدول الغنية فشلت أيضًا في جمع مبلغ سنوي منفصل، قدره 100 مليار دولار وعدت به منذ أكثر من عقد، وحضت الدول على دفع المبلغ «بشكل عاجل وحتى العام 2025».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
الذهب يتراجع لأدنى مستوى منذ يناير مع ارتفاع الدولار
الذهب يتراجع لأدنى مستوى منذ يناير مع ارتفاع الدولار
أسعار القمح تصل لمستوى قياسي بعد حظر تصديره في الهند
أسعار القمح تصل لمستوى قياسي بعد حظر تصديره في الهند
السعودية ستكون قادرة على إنتاج 13 مليون برميل نفط يوميا بحلول 2027
السعودية ستكون قادرة على إنتاج 13 مليون برميل نفط يوميا بحلول ...
رئيس وزراء سريلانكا يعلن نفاد البترول في البلاد
رئيس وزراء سريلانكا يعلن نفاد البترول في البلاد
روسيا تستحوذ على مصانع «رينو» الفرنسية في أول عملية تأميم ضخمة
روسيا تستحوذ على مصانع «رينو» الفرنسية في أول عملية تأميم ضخمة
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط