بورصة باريس تتجاوز عتبة 7 آلاف نقطة للمرة الأولى

جادة الشانزيليزيه في باريس, 4 ديسمبر 2014, (أ ف ب)

تجاوزت بورصة باريس، صباح الجمعة، عتبة سبعة آلاف نقطة للمرة الأولى في تاريخها، مدفوعة بمصارف مركزية أكثر ليونة مما كان متوقعًا ونتائج إيجابية للشركات.

وعند الساعة 09.35 ارتفع مؤشر «كاك 40»، بنسبة 0.41% إلى 7016.12 نقطة، بعد أن سجل رقمًا قياسيًا جديدا بلغ 7018.31 نقطة، متجاوزًا مستوى قياسيًا سجله الخميس، وفق وكالة «فرانس برس».

وكان المؤشر أغلق الخميس على ارتفاع 0.53%، ووصل إلى مستوى قياسي لليوم الثالث على التوالي.

وفي وول ستريت سجل مؤشرا «ناسداك» و«ستاندرد آند بورز 500» أيضا الخميس، أرقاما قياسية جديدة لليوم الخامس على التوالي.

ويرى إيبيك أوزكاردسكايا المحلل في مجموعة «سويسكوت»، أن «المستثمرين يواصلون الترحيب بامتناع جيروم باول (رئيس الاحتياطي الفدرالي الأميركي)، عن فتح النقاش حول رفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة على الرغم من خطر ارتفاع التضخم».

وأشار إلى أن باول «يريد بالتحديد مواصلة دعم سوق العمل والانتعاش الاقتصادي».

وفي هذه الأجواء، تنتظر الأسواق باهتمام التقرير الشهري لوزارة العمل الأميركية الجمعة.

وكان الاحتياطي الفدرالي أعلن الأربعاء، خفض عملياته لشراء الأصول، وأكد أنه يريد «رؤية سوق العمل يتعافى أكثر» قبل رفع أسعار الفائدة الأساسية.

ويؤكد إيبيك أوزكارديسكايا أن «بنك إنجلترا امتنع أيضًا عن رفع أسعار الفائدة يوم أمس (الخميس) إذ أعطى صناع القرار البريطانيون أولية للتعافي الاقتصادي على خطر التضخم المتسارع».

وفي فرنسا، انخفض الإنتاج الصناعي بنسبة 1.3% في سبتمبر، مقارنة بأغسطس نتيجة تزايد الصعوبات في توريد المواد الخام.

المزيد من بوابة الوسط