الديمقراطيون يطلقون مشروع الإصلاح الضريبي الأميركي

قبة الكابيتول في واشنطن. (أ ف ب)

قدم الديمقراطيون في مجلس النواب، الإثنين، مشروع قانون الإصلاح الضريبي الذي من شأنه العودة عن التخفيضات التي أجراها دونالد ترامب، من خلال زيادة الضرائب على الأميركيين الأثرياء والشركات الكبرى، لكن لا يزال يتعين التفاوض بشأنه في الكونغرس.

ومن المفترض أن يتيح هذا المشروع جمع نحو 3000 مليار دولار من عائدات الضرائب الجديدة، لتمويل جزئي للخطة العملاقة للإصلاحات الاجتماعية التي اقترحها جو بايدن، بمبلغ 3500 مليار دولار، وفق «فرانس برس».

ووفقًا لمشروع القانون، الذي أصدرته لجنة الشؤون الضريبية في مجلس النواب الذي يسيطر عليه الديمقراطيون، سترفع الضرائب على الأميركيين أصحاب الدخل المرتفع من 37% إلى 39.6%.

رفع ضريبة على الشركات
وسترفع الضريبة على الشركات التي تزيد إيراداتها السنوية على خمسة ملايين دولار من 21% إلى 26.5%. هذا المعدل أقل مما توقعه الرئيس جو بايدن في مشروعه للإصلاح الضريبي (28%) ولكنه أعلى مما اقترحه السيناتور الديمقراطي الرئيسي جو مانشين (25%).

بالتالي ستستمر المفاوضات داخل المعسكر الديمقراطي خلال الأسابيع المقبلة للتوصل إلى إجماع. وتم خفض معدل الضريبة على الشركات من 35% إلى 21% خلال الإصلاح الضريبي الكبير للرئيس الجمهوري دونالد ترامب في العام 2017.

-  السيناتور «مانتشين» يهدد خطة بايدن التريليونية
-  مجلس الشيوخ يقر «خطة بايدن» الضخمة للبنى التحتية

ويعارض الجمهوريون بشدة مقترحات الديمقراطيين، الذين سيستخدمون سبيلًا برلمانيًّا يسمح لهم بتمرير الإصلاح بأصواتهم فقط. ونظرًا إلى الغالبية الضئيلة في كلا المجلسين، على الديمقراطيين التوصل إلى إجماع صعب داخل معسكرهم بين اليسار والوسط.

خطة بايدن للإصلاحات الاجتماعية
وغرد الجمهوريون في مجلس النواب نقلاً عن مقال في «بوليتيكو» أن «كلفة المعيشة ترتفع بشكل كبير بالنسبة للعائلات الأميركية. وماذا يفعل الأعضاء الديمقراطيون في مجلس النواب؟ يحاولون تمرير أعلى زيادة ضريبية منذ عقود».

وتلحظ خطة بايدن للإصلاحات الاجتماعية المعروفة باسم «إعادة البناء بشكل أفضل» بتوفير 3.5 مليار دولار من الاستثمارات على مدى عشر سنوات من أجل «تغيير» المجتمع الأميركي: روضات أطفال مجانية وتحسين فرص الحصول على الرعاية الصحية والاستثمار في الإسكان العام وتسوية أوضاع المهاجرين ومكافحة تغير المناخ.

وأمهل القادة الديمقراطيون في الكونغرس اللجان البرلمانية المختلفة حتى الأربعاء لعرض الأجزاء التفصيلية لهذا المشروع الضخم. وستستمر بعد ذلك المفاوضات داخل معسكرهم.

المزيد من بوابة الوسط