السعودية: وزارة الموارد البشرية تمنع الأجانب من العمل في مهن خدمة العملاء عن بعد

مشاركون في منتدى مبادرة مستقبل الاستثمار الاقتصادي في الرياض. 27 يناير 2021 . (أ ف ب)

أعلنت السلطات السعودية الإثنين حصر مهن خدمة العملاء عن بعد بمواطنيها سعيا لخلق فرص عمل جديدة للسعوديين في وقت تواجه المملكة النفطية مصاعب اقتصادية بسبب تراجع أسعار النفط وتداعيات فيروس كورونا، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

ومنذ بدء انخفاض أسعار الخام في 2014، شجّعت السعودية، صاحب أكبر اقتصاد عربي، ودول الخليج الثرية الأخرى مواطنيها على تولي وظائف كان يشغلها في السابق ملايين الأجانب من دول آسيوية خصوصا، كما فرضت الرياض قبل سنوات على الشركات تخصيص حصة من العمالة لديها للمواطنين السعوديين.

وقالت وزارة الموارد البشرية على حسابها في «تويتر» الاثنين إنها قررت «قصر مهن ووظائف خدمة العملاء العاملين عن بعد على السعوديين سواء عن طريق التعاقد المباشر أو غير المباشر»، ويستهدف القرار جميع المهن «التي تقدم في مراكز الاتصال خدمة العملاء عن بعد سواء عن طريق الهاتف، أو البريد الإلكتروني، أو وسائل المحادثة، أو وسائل التواصل الاجتماعي والتفاعل المباشر وغيرها».

وتواجه المملكة الساعية لتنويع اقتصادها المرتهن للنفط، مصاعب اقتصادية مع تدني أسعار الخام والإغلاقات المرتبطة بفيروس كورونا، وخسرت السعودية هذا العام مئات ملايين الدولارات جراء تعليق العمرة لأشهر وتقليص المشاركين في موسم الحج إلى بضعة آلاف بعدما كانت المناسك تستقطب ملايين المسلمين من أنحاء العالم سنويا، وكان ولي العهد الأمير محمد بن سلمان أعلن قبل أسبوع أن صندوق الاستثمارات العامة الذي يرأسه يعمل على استحداث 1,8 مليون وظيفة بشكل مباشر وغير مباشر خلال الأعوام الخمسة المقبلة.

وبحسب الهيئة العامة للإحصاء السعودية الحكومية، فإن معدل البطالة في المملكة التي يشكل الشبان غالبية سكانها انخفض إلى 14,9 بالمئة في الربع الثالث من 2020، مقارنة بـ15,4 بالمئة في الربع الثاني.

وقالت وزارة الموارد البشرية إن قرار حصر وظائف خدمة العملاء عن بعد التي ازدادت بشكل كبير منذ ظهور الفيروس قبل أكثر من عام، بالمواطنين هدفه «خلق مزيد من فرص العمل للسعوديين ومساعدتهم على تحسين مستوى دخلهم»، ويبدو أن المملكة تتجه كذلك لحصر قيادة سيارات الأجرة التي تعمل عبر التطبيقات الهاتفية بالسعوديين، بحسب وسائل إعلام محلية.

وأعلنت سلطنة عمان بدورها هذا الشهر استثناء المقيمين الأجانب من عدة قطاعات ومهن لتصبح حكرا على المواطنين في الدولة الساعية للخروج من أزمة اقتصادية كبرى.

المزيد من بوابة الوسط