وزيرة الخزانة الأميركية تدعو للإسراع في تبني خطة تحفيز بقيمة 1.9 تريليون دولار

رئيسة الاحتياطي الفدرالي جانيت يلين في واشنطن في 13 ديسمبر 2017. (فرانس برس)

شددت وزيرة الخزانة الأميركية، جانيت يلين، على أهمية التحرك الآن وتبني حزمة التحفيز البالغة 1.9 تريليون دولار التي قدمها الرئيس جو بايدن، التي ستكون فوائدها على المدى الطويل أعلى بكثير من التكاليف.

وقالت يلين لصحفيين، الجمعة، في البيت الأبيض عقب اجتماعها مع الرئيس: «يجب أن نتحرك الآن، ففوائد تحرك قوي وفوري ستكون أكبر بكثير من التكاليف على المدى الطويل»، حسبما نقلت عنها وكالة «فرانس برس».

وفي وقتٍ يُعارض عدد من الجمهوريين حزمة كهذه، شددت يلين على أن كلفة التقاعس عن العمل ستكون أعلى بكثير من كلفة القيام بإجراء ما.

وتابعت وزيرة الخزانة: «الاقتصاديون يتفقون على أنه من دون مساعدة جديدة، سيفقد كثيرون أعمالهم الصغيرة وبيوتهم وقدرتهم على إطعام عائلاتهم. ويجب أن نساعدهم قبل أن تتم السيطرة على الفيروس».
وتأمل الإدارة الأميركية الجديدة بأن تنجح في إقناع أعضاء الكونغرس بتبني خطة الطوارئ هذه سريعًا، التي تتضمن شيكات جديدة للأسر وتمديدًا لإعانات البطالة، فضلًا عن أموال لمساعدة المدن والولايات على إعادة فتح المدارس وتسريع وتيرة الفحوص الطبية وعمليات التلقيح.

المزيد من بوابة الوسط