هولندا توقف جميع رحلات الطيران من المملكة المتحدة نتيجة سلالة جديدة لفيروس «كورونا»

طائرات تتبع شركة الخطوط الجوية المتحدة في مطار جورج بوش الدولي بولاية تكساس الأميركية، 10 يونيو 2020. (أ ف ب)

أوقفت الحكومة الهولندية، اليوم الأحد جميع رحلات الطيران من المملكة المتحدة بعد أن اكتُشفت في هولندا إصابة بسلالة جديدة من فيروس «كورونا المستجد» في جزء من الأراضي البريطانية.

ويسري تعليق الرحلات هذا اعتبارا من السادسة صباح اليوم الأحد إلى الأول من يناير، وفق وكالة «فرانس برس».

ويأتي القرار بعد ساعات قليلة من إعلان الحكومة البريطانية إعادة فرض حجر في لندن وجنوب شرق إنجلترا، في محاولة لوقف موجة أخرى من الإصابات منسوبة إلى سلالة جديدة من فيروس «كورونا».

سلالة من فيروس «كورونا» تنتشر بشكل أسرع
وقالت وزارة الصحة الهولندية في بيان إن «سلالة معدية من فيروس كوفيد-19 تنتشر في المملكة المتحدة. يُعتقد أنها تنتشر بسهولة أكبر وأسرع ويصعب اكتشافها».

وأشار البيان إلى أن هيئة الصحة العامة الهولندية «توصي بأن يكون أي دخول لهذه السلالة من الفيروس، من المملكة المتحدة محدودا قدر الإمكان من خلال تقييد أو التحكم بحركة الركاب من المملكة المتحدة».

وقال البيان إن مجلس الوزراء برئاسة مارك روتي اتخذ قرارا وقائيا بحظر الرحلات الجوية من المملكة المتحدة، مضيفا أن مسألة الرحلات في وسائل النقل الأخرى لا تزال قيد البحث.

ودعا روتي المواطنين الهولنديين إلى تجنب السفر إلا في حالة الضرورة القصوى.

وقال بيان وزارة الصحة إنه «خلال الأيام القليلة المقبلة، ستبحث (الحكومة الهولندية) مع الدول الأعضاء الأخرى في الاتحاد الأوروبي، في إمكانات الحد من مخاطر انتقال السلالة الجديدة للفيروس من المملكة المتحدة».

إغلاق في هولندا حتى منتصف يناير
وتفرض هولندا حاليا إغلاقا لمدة خمسة أسابيع حتى منتصف يناير، مع إغلاق المدارس والمتاجر غير الأساسية، من أجل كبح انتشار الفيروس.

وذكرت وزارة الصحّة أن «دراسةً لإصابة واحدة في هولندا أوائل ديسمبر كشفت عن فيروس مطابق للسلالة (الجديدة) في المملكة المتحدة».

وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون خلال مؤتمر صحفي السبت إن انتشار فيروس «كورونا المستجد» في المملكة المتحدة تزايد نتيجة سلالة جديدة منه «تنتقل بسهولة أكبر بكثير، لكن لا يوجد ما يشير إلى أنه أكثر فتكًا أو يسبب أعراضا مَرَضيّة أكثر خطورة» أو يقلل من فعالية اللقاحات.

ويخضع سكان العاصمة وجنوب شرق إنجلترا حاليا لقيود صارمة أغلقت بمقتضاها الحانات والمطاعم والمتاحف نهاية الأسبوع الماضي، وسيتم وضعهم تحت مستوى إنذار جديد، هو الرابع والأعلى. وسيُطلب منهم البقاء في منازلهم حتى 30 ديسمبر على أقرب تقدير.

المزيد من بوابة الوسط