البرلمان العربي يطالب بتعجيل صيانة خزان «صافر» النفطي باليمن «خشية تسريب مليون برميل من النفط الخام»

خزان صافر النفطي، اليمن (أرشيفية: الإنترنت).

حذر رئيس البرلمان العربي، عادل بن عبد الرحمن العسومي، من «خطورة استمرار تعنّت ميليشيا الحوثي بعدم السماح» لفريق الأمم المتحدة لصيانة خزان «صافر» النفطي قبالة ميناء رأس عيسى في مدينة الحُديدة على البحر الأحمر، الذي لم يخضع للصيانة منذ خمس سنوات، ويواجه خطر تسريب مليون ومئة ألف برميل من النفط الخام.

وأضاف العسومي أن الأمر «ينذر بكارثة بيئية واقتصادية وإنسانية تتخطى آثارها الجمهورية اليمنية وتشكل تهديدًا خطيرًا للأمن والسلامة البيئية في الدول المطلة على البحر الأحمر»، في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية «واس».

تمكين الفريق الأممي من الصيانة
وشدد رئيس البرلمان العربي على «ضرورة التحرك الدولي الفوري والعاجل لتمكين فريق الأمم المتحدة الفني من القيام بعملية صيانة الخزان أو تفريغه، الأمر الذي أصبح لا يتحمل التأجيل لتفادي هذه الكارثة الإنسانية الكبرى».

كما طالب العسومي مجلس الأمن الدولي والمجتمع الدولي بـ«تحمل مسؤولياتهم الأمنية والإنسانية والأخلاقية والعمل الجاد لإنقاذ الموقف المتأزم الذي ينذر بكارثة، واتخاذ إجراءات سريعة وعاجلة لإلزام ميليشيا الحوثي، بالسماح فورًا بوصول الفريق الفني الأممي لإجراء عملية التقييم والصيانة للخزان قبل وقوع الكارثة».

المزيد من بوابة الوسط