هبوط النفط بعد خفض السعودية سعر خامها وتباطؤ واردات الصين

منشأة نفطية لشركة أرامكو في الظهران، 11 فبراير 2018. (فرانس برس)

انخفضت أسعار النفط أكثر من 1%، اليوم الإثنين، بعدما سجلت أقل مستوى منذ يوليو عقب إعلان السعودية أكبر خفض للسعر الشهري للإمدادات لآسيا في خمسة أشهر، فيما خفت التفاؤل إزاء تعافي الطلب وسط الجائحة.

وحسب وكالة «رويترز» سجل خام برنت 42.11 دولار للبرميل، متراجعًا 55 سنتًا ما يوازي 1.3%، وكان قد تراجع في وقت سابق إلى 41.51 وهو أقل مستوى منذ 30 يوليو. وهبط خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 64 سنتًا ما يوازي 1.6% إلى 39.13 دولار بعد أن نزل في وقت سابق إلى 38.55 دولار، وهو أقل مستوى منذ العاشر من يوليو.

اقرأ أيضًا.. «الطاقة الدولية»: سوق النفط عالقة بين تباطؤ محدود وتعافٍ متعثر

وتظل ثمة تخمة عالمية من الخام والوقود رغم تخفيضات إنتاج منظمة «أوبك» وحلفائها فيما يعرف بـ«أوبك+» وجهود حكومات لتحفيز الاقتصاد العالمي والطلب على النفط. وخفضت شركات التكرير إنتاج الوقود نتيجة لذلك؛ ما دفع منتجين من بينهم السعودية لخفض الأسعار لمواجهة تراجع الطلب على الخام.

ودعمت الصين، أكبر مستورد للخام في العالم، الأسعار بمشتريات قياسية ولكن الواردات تباطأت في أغسطس في حين ارتفعت الصادرات من المنتجات بحسب بيانات الجمارك اليوم. وخفضت السعودية، أكبر مصدِّر للخام في العالم، السعر الرسمي لبيع الخام العربي الخفيف في أكتوبر، وهو الخام الذي تبيعه لآسيا، بأكبر قدر منذ مايو، في مؤشر على أن الطلب يظل ضعيفًا.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط