الين يرتفع والاسترليني يتراجع وسط التوتر بين واشنطن وبكين

ارتفع الين الياباني لأعلى مستوى في شهر كما تراجع الجنيه الاسترليني 0.2% مقابل الدولار واليورو إلى 1.2721 دولار و91.19 بنس على الترتيب، بينما توقفت مكاسب اليورو إذ يترقب المتعاملون قراءات أولية لمؤشر مديري المشتريات لشهر يوليو في أنحاء اقتصادات متقدمة كبرى.

ويبدو اليوان الصيني، وهو مقياس للتوتر بين الصين والولايات المتحدة، متجها صوب تسجيل أسوأ أداء في ثلاثة أشهر. وانخفض في أحدث تعاملات 0.2% إلى 7.0276 للدولار في الأسواق الخارجية.

وحقق اليورو بالفعل سلسلة من المكاسب منذ بداية الشهر الجاري، إذ ارتفع 3.3% فوق مستوى 1.16 دولار، مع إقرار الاتحاد الأوروبي لصندوق تعاف حجمه 750 مليار يورو لاستعادة الثقة.

واستقر اليورو عند 1.1598 دولار، مع خسارة الدولار بعض جاذبيته كملاذ آمن مما أفسح المجال للعملة اليابانية للارتفاع.

وصعد الين في أحدث تعاملات 0.6% إلى 106.25 وهو أعلى مستوياته منذ 23 يونيو، بعد أن أبلغت وزارة الخارجية الصينية السفارة الأميركية في وقت مبكر من يوم الجمعة بإغلاق قنصليتها في مدينة تشنغدو، بعدما أمرت واشنطن بإغلاق القنصلية الصينية في هيوستون.

المزيد من بوابة الوسط