الاتحاد الأوروبي يفرض رسوما على شركات مقرها الصين ومصر

فرض الاتحاد الأوروبي رسومًا جمركية على المنتجين الصينيين لخيوط الألياف الزجاجية في الصين ومصر، بعد التوصل إلى أنهم استفادوا من دعم غير عادل سمح لهم بالبيع بأسعار شديدة الانخفاض في أوروبا.

وفي تقرير نُشر، الإثنين، قالت المفوضية الأوروبية، التي تشرف على السياسة التجارية في دول الاتحاد الأوروبي السبع والعشرين، إن تلك الشركات تلقت قروضًا تفضيلية وأراضي وكهرباء رخيصة بشكل مصطنع ومساعدات مختلفة وإعفاءات ضريبية، وفقًا لقناة «العربية».

وتشمل الشركات شركتين في مصر تابعتين لمجموعة الصين الوطنية لمواد البناء المملوكة للدولة، مما يشير إلى نظر الاتحاد الأوروبي لأول مرة بشأن ما إذا كانت مساعدة الصين تدعم بشكل غير عادل الشركات الصينية في الخارج، وفي العادة ينظر الاتحاد فقط في الدعم من حكومة الدولة المضيفة.

وإلى جانب رسوم مكافحة الإغراق ذات الصلة، سيطبق الاتحاد الأوروبي رسومًا جمركية بين 30% و99.7%، وهي أعلى معدلات تطبق على شركات مقرها الصين وأقل معدلات بالنسبة للعمليات في مصر، وذلك بحسب الجريدة الرسمية للاتحاد الأوروبي.

وخلصت المفوضية إلى أن الحصة السوقية للمنتجين في الصين ومصر زادت إلى 31% في 2018 من 23% في 2015، في حين هبط متوسط أسعار مبيعاتهم بنسبة 14%، ولخيوط الألياف الزجاجية استخدامات واسعة النطاق، مثل استخدامها في شفرات تربينات الرياح والقوارب والشاحنات والمعدات الرياضية.

ومن بين المنتجين الأوروبيين لها «يوروبيان أونز كورنينغ فايبرغلاس» البلجيكية و«شومارا للصناعات النسيجية» الفرنسية و«زيرتكس» الألمانية و«آهلستروم مونكشه جلاسفيبر» الفنلندية.

وتبحث المفوضية أيضًا بشأن دعم غير عادل مزعوم تتلقاه شركة «جوشي» في مصر التابعة لمجموعة شركات الصين الوطنية لمواد البناء فيما يتعلق بتعزيزات الألياف الزجاجية، وحددت بشكل موقت رسومًا بنسبة 8.7% في تلك الحالة، ومن المقرر صدور النتائج النهائية في يوليو.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط