الذهب يستقر قبيل كلمة رئيس «البنك المركزي الأميركي»

استقر سعر الذهب، اليوم الأربعاء، مع عزوف المتعاملين في السوق عن القيام برهانات كبيرة قبيل كلمة لرئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي «البنك المركزي الأميركي» جيروم باول وسط تكهنات متزايدة بأن الولايات المتحدة قد تطبق في يوم ما أسعار فائدة سلبية.

وثبت الذهب في المعاملات الفورية عند 1702.52 دولار للأوقية «الأونصة» فيما انخفضت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.1% إلى 1705.90 دولار للأوقية.

وحث الرئيس الأميركي دونالد ترامب، يوم الثلاثاء، البنك المركزي مجددا على تبني أسعار فائدة سلبية، وفي الأسبوع الماضي بدأت أدوات سوق النقد الأميركية تضع في الاعتبار احتمال تطبيق أسعار فائدة سلبية.

وتترقب الأسواق الآن كلمة باول في الساعة الواحدة بتوقيت غرينتش لاستجلاء متانة الاقتصاد الأميركي، ودعمت إجراءات تحفيز ضخمة الذهب حيث يُستخدم كتحوط ضد التضخم واضطراب قيمة العملة.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجع البلاديوم 0.4% إلى 1852.52 دولار للأوقية فيما زادت الفضة 0.4% إلى 15.47 دولار للأوقية. وارتفع البلاتين 0.9% إلى 760.54 دولار للأوقية.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط