«ساس» للطيران تلغي 5000 وظيفة جراء أزمة «كورونا»

أعلنت شركة «ساس» الإسكندنافية للطيران، الثلاثاء، تسريح 5000 موظف، في وقت قضى وباء «كوفيد-19» على حركة الطلب في قطاع النقل الجوي، حيث أفاد الرئيس التنفيذي لشركة الطيران، ريكارد غوستافسون، لوكالة «تي تي» الإخبارية أن الوظائف الملغاة تمثّل 40% من موظفي «ساس».

وقالت الشركة في بيان: «نظرا للقيود الحالية على السفر، تتوقع ساس نشاطا محدودا في موسم الصيف الذي يعد مهما. إضافة إلى ذلك، ستستغرق عودة الطلب للمستويات التي كان عليها قبل كوفيد-19 سنوات على الأرجح».

وأوضح غوستافسون لـ«تي تي» أنه يتوقع أن يعود الطلب تدريجيا لكنه لن يعود إلى مستويات ما قبل أزمة كورونا «حتى 2022». وأفادت «ساس»، التي منحت إجازات غير مدفوعة لنحو 90% من موظفيها منتصف مارس، أنها ستبدأ بإلغاء نحو 1900 وظيفة بدوام كامل في السويد و1300 في النرويج و1700 في الدنمارك.

وأعلنت السويد والدنمارك، أكبر مساهمين في «ساس»، في 17 مارس أنهما ستخصصان أكثر من 275 مليون يورو ضمانات ائتمانية لحماية الشركة من التداعيات الاقتصادية للأزمة، وأفادت شركة الطيران، الثلاثاء، أنها تشغّل حاليا «شبكة داخلية محدودة للغاية في النرويج والسويد».

كلمات مفتاحية