مصر: اقتطاع 20% من رواتب الوزراء دعما للعمالة غير المنتظمة خلال أزمة «كورونا»

عامل نظافة بأحد الشوارع في مصر. (أرشيفية: الإنترنت)

أعلنت الحكومة المصرية اقتطاع 20 % من رواتب الوزراء لمدة 3 أشهر، لدعم صندوق «تحيا مصر»، والعمالة غير المنتظمة التي تأثرت بتفشي وباء «كوفيد 19».

وقال رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، في كلمة اليوم الأربعاء، «مجلس الوزراء قرر أن يتم اقتطاع 20% من راتب كل أعضاء المجلس لمدة 3 شهور دعمًا لصندوق تحيا مصر والعمالة غير المنتظمة».

وقرر الرئيس عبد الفتاح السيسي، الإثنين الماضي، تقديم مساعدات اجتماعية للعمال الأكثر فقرًا قيمتها 500 جنيه لكل منهم (أقل قليلاً من 30 دولارًا) شهريًّا لمدة ثلاثة أشهر بغرض إعانتهم في هذه الظروف الصعبة.

مصر تمدد حظر التجول الليلي 15 يومًا لمواجهة تفشي فيروس «كورونا»

وكان رئيس الوزراء أعلن أنه «حتى هذه المرحلة لا نزال في الحدود الآمنة بالسيطرة على الفيروس، والأعداد التي تسجلها مصر مشابهة للسيناريوهات التي وضعتها الحكومة بالأسابيع لأعداد المصابين منذ أكثر من شهر».

لكنه حذر أن مصر «ستشهد زيادات في الإصابات اليومية، وهذا متوقع»، محذرًا من أن «الاستخفاف بالقرارات الحكومية سيؤدي إلى مواجهة الكوارث التي تواجهها دول أخرى». وسجلت مصر حتى الآن رسميًّا 1450 إصابة بفيروس كورونا المستجد، بينها 94 وفاة.

وللحد من انتشار الفيروس، فرضت السلطات حظرًا للتجول في 25 مارس وقررت في الوقت ذاته إغلاقًا كاملاً للمقاهي والمطاعم والنوادي وكل أماكن التجمعات، وفقد العاملون في هذه الأماكن الدخل القليل الذي كانوا يحصلون عليه.

«الصحة المصرية»: تسجيل 128 إصابة جديدة بـ«كورونا» و9 حالات وفاة

في مصر، أكبر الدول العربية ديموغرافيًّا، يبلغ عدد السكان 100 مليون نسمة، ويعيش ثلثهم بأقل من 1.5 دولار يوميًّا، وفق الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء (رسمي). ووفق البيانات الرسمية، تقترب نسبة البطالة من 10% ويتجاوز عدد العاملين في القطاع غير الرسمي خمسة ملايين شخص لا يتمتعون بأي شبكة للحماية الاجتماعية.

المزيد من بوابة الوسط