طيران «كاثاي باسيفيك» تعطي إجازات 27 ألف موظف بسبب «كورونا»

مضيفة من شركة «كاثاي باسيفيك» تتنقل بين نقاط تسجيل المسافرين. (أرشيفية: فرانس برس)

طلب مدير عام شركة طيران هونغ كونغ، «كاثاي باسيفيك» من 27 ألف موظف الأربعاء، أخذ إجازات من دون راتب لثلاثة أسابيع، في سياق مواجهة انتشار فيروس «كورونا المستجد»، وقال أغوستوس تانغ في فيديو نشر على الإنترنت، «أتمنى أن تلتزموا جميعًا، من موظفي الخطوط الأمامية (الذين يتعاملون مباشرة مع العملاء) إلى كبار المسؤولين».

ويؤكد هذا الطلب الصعوبات الاقتصادية التي تواجهها «كاثاي باسيفيك»، أولًا على خلفية الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية التي أثرت بشكل كبير خلال العام الماضي على الحجوزات، وظهر فيروس «كورونا المستجد» في ديسمبر في مدينة ووهان بوسط الصين، وبدأ انتشاره في نهاية يناير تزامنًا مع أعياد العام القمري الجديد، وهي فترة تشهد عادة استخدامًا كثيفًا للرحلات الجوية في المنطقة.

وسبق لعشرات الشركات في القطاع أن خفضت أو علقت رحلاتها باتجاه الصين القارية، وباتجاه «هونغ كونغ» بالنسبة لبعضها؛ بهدف كبح انتشار فيروس الالتهاب الرئوي، وقال أغوستوس تانغ في الفيديو الموجه إلى الموظفين إن شركته شهدت بسبب الفيروس «أصعب فترة أعياد خاصة بالعام الصيني الجديد في تاريخها»، مضيفًا: «لا نعرف كم سيمتد الأمر، في ظل آفاق غامضة إلى هذا الحد، صار ادخار السيولة أمرًا رئيسيًّا في سياق حماية شركتنا».

وأعلن بشأن الإجازات التي يطلب من الموظفين أخذها، «أدرك صعوبة سماع ذلك»، مضيفًا: «قد نضطر إلى اتخاذ إجراءات أخرى، ولكن بتبنيكم هذه الإجازات الخاصة، فإنكم تساعدوننا في هذا الوقت العصيب»، كما أنه طلب من الموردين خفض أسعارهم، وقال إن شركة الخطوط الجوية ستشرع في تكييف إمكاناتها على المدى المتوسط، مؤكدًا بشكل خاص خفض الرحلات باتجاه الصين القارية بنسبة 90%.

المزيد من بوابة الوسط