رئيس الاتحاد المصرفي الأوروبي يتوقع خفض عدد الوظائف في القارة العجوز

أعلن رئيس الاتحاد المصرفي الأوروبي ومدير بنك «أونيكريدي» الإيطالي جان بيار موستييه، اليوم الأربعاء، أن التغييرات في الأوساط المصرفية «ستؤدي إلى إلغاء وظائف».

وسرح المصرف الإيطالي 14 ألف موظف في السنوات الثلاث الأخيرة، وفق وكالة «فرانس برس».

وردًّا على سؤال حول إلغاء محتمل لـ10 آلاف وظيفة إضافية ضمن مجموعته، كما ذكرت الصحف في الأشهر الماضية، رفض مدير أكبر مصرف إيطالي التعليق على ما وصفه بـ«شائعات» خلال حديث مع «بي إف إم بيزنس».

وأضاف: «سيكون هناك تغييرات في المصارف الأوروبية ستؤدي إلى تغيير العروض للمستهلك وأسلوب العمل، ما يؤدي إلى خفض الوظائف.. إنه أمر واضح»، موضحًا أن القطاع المصرفي بات رهينة تطور التكنولوجيا وسلوك المستهلكين.

وتابع: «بالطبع تبقى المصارف مستفيدة، لكن مع مستوى ربحية نسبي يعد اليوم متدنيًّا كثيرًا» بسبب «الوقع السلبي» على نمو «ضعيف في أوروبا مقارنة بالولايات المتحدة وبزيادة الأموال النظيفة التي تتراجع باستمرار».

وأضاف أنه بالتالي «تصبح المصارف أقل تنافسية لجذب رؤوس أموال تسمح لهم بمنح قروض وتمويل الاقتصاد»، لافتًا إلى أن أي تقييم لعدد الوظائف التي سيتم إلغاؤها لم ينجز على مستوى الاتحاد المصرفي الأوروبي.

وذكر أن «على كل مصرف أن يرى كيف سيتطور، وما خطته لكن يجب توقع خفض الوظائف».

تأتي هذه التصريحات مع إعلان نحو 10 مصارف أوروبية، إلغاء أكثر من 44 ألف وظيفة منذ مطلع العام.

المزيد من بوابة الوسط