لليوم الثاني.. هبوط أسعار النفط بعد تصريحات ترامب حول محادثات التجارة

مصفاة للنفط بالمكسيك. (رويترز).

انخفضت أسعار النفط، اليوم الأربعاء، للجلسة الثانية بفعل المخاوف من أن الطلب على الوقود قد يتراجع بعد تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب حول المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين وجدد المخاوف بشأن النمو العالمي.

وبحلول الساعة 6.49 بتوقيت غرينتش، تراجعت العقود الآجلة لخام برنت 52 سنتا إلى 62.58 دولار للبرميل، بينما تراجع خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 40 سنتا إلى 56.89 دولار للبرميل، حسب ما أفادت وكالة «رويترز».

وتعرضت الأسعار لضغوط أيضا بفعل ارتفاع غير متوقع في مخزونات النفط الأميركية الأسبوع الماضي.

وقال معهد البترول الأميركي يوم الثلاثاء إن «مخزونات النفط الأميركية زادت 1.4 مليون برميل الأسبوع الماضي مقارنة مع توقعات المحللين بانخفاضها بمقدار 200 ألف برميل».

ومن المقرر أن تصدر البيانات الحكومية الرسمية من إدارة معلومات الطاقة الأميركية في وقت لاحق اليوم الأربعاء. وانخفض الخامان القياسيان لأدنى مستوياتهما منذ ما قبل الهجوم على منشأتي نفط سعوديتين في 14 سبتمبر.

وانتقد ترامب ممارسات تجارية للصين في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم الثلاثاء، وقال إنه «لن يقبل اتفاقا سيئا في المفاوضات التجارية بين الولايات المتحدة والصين».

والصين أكبر مستورد للنفط في العالم وثاني أكبر مستهلك للخام. والولايات المتحدة أكبر مستهلك للنفط.

كما قال ترامب إنه «يرى سبيلا للسلام مع إيران» على الرغم من أنه ندد «بتعطش إيران للدم»، مما هدأ علاوات مخاطر أخرى جرى وضعها في اعتبار أسعار النفط.

المزيد من بوابة الوسط