واشنطن تتهم بكين بالتراجع عن «التزامات» في المفاوضات التجارية

علما الولايات المتحدة والصين في بكين (أرشيفية: الإنترنت)

اتهم مسؤولون في إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الصين بالتراجع عن بعض الالتزامات التي قطعتها خلال المفاوضات الجارية بين الطرفين لإنهاء حربهما التجارية، وبالتالي فإنّ الولايات المتحدة ستزيد الرسوم الجمركية على ما قيمته 200 مليار دولار من الواردات الصينية سنوياً، بحسب وسائل إعلام أميركية.

وكان «ترامب» أعلن قبل أيام فرض رسوم جمركية جديدة، على واردات صينية بقيمة 200 مليار دولار، مطالبًا بكين بتغيير «ممارساتها التجارية غير العادلة»، ومهدّدًا إياها باستهداف واردات أخرى بقيمة 267 مليار دولار إذا ردت بإجراء انتقامي، مما أظهر فشلا في المفاوضات الجارية بين الطرفين منذ أسابيع في محاولة لإنهاء الحرب التجارية بينهما.

ووفقا لوكالة فرانس برس، قال كبير المفاوضين الأميركيين روبرت لايتهايزر، إنّه رأى «تآكلًا للالتزامات الصينية» في المحادثات التي عقدت الأسبوع الماضي في بكين.

بدوره أوضح وزير الخزانة ستيفن منوشين، حسبما نقلت عنه شبكة «سي إن بي سي» وصحيفة وول ستريت أنّ عقبات جديدة برزت بين الطرفين في المفاوضات خلال عطلة نهاية الأسبوع.