إزالة المباني الآيلة للسقوط بأقدم مستشفيات بنغازي تمهيدًا لصيانتها

عبدالله الثني خلال تفقده مستشفى الجمهورية (صفحة الحكومة المؤقتة عبر فيسبوك).

وجه رئيس الحكومة الموقتة عبدالله الثني، اليوم الأحد، بهدم وإزالة المباني الآيلة للسقوط «فورًا» بمستشفى الجمهورية في بنغازي أقدم مستشفيات المدينة، بدءًا من غد الإثنين، وذلك في إطار صيانة وتطوير المستشفى.

جاء ذلك خلال تفقده سير العمل بالمستشفى وأقسامه ووحداته، حيث أكد مهندسو صيانة المستشفى أن «عددًا من المباني آيلة للسقوط ولا يمكن ترميمها» -حسبما ذكرت الصفحة الرسيمة للحكومة الموقتة عبر موقع «فيسبوك».

وأكد الثني، على «ضرورة العمل المباشر عقب أعمال الإزالة والهدم في إنشاء مباني بديلة للمباني التي تمت إزالتها وفقا لأعلى وأحدث المواصفات الإنشائية للمرافق الطبية في التخصصات التي كان يسد العجز فيها وعلى رأسها أمراض النساء والولادة».

وقال الثني إن «مجلس الوزراء بالحكومة الموقتة وفر أموال صيانة وتطوير المستشفى وسلمها إلى مدينة بنغازي».

اقرأ أيضًا.. المسماري: قصفنا أهدافا في مصراتة وغوط الرمان ودمرنا مستودع ذخائر بطرابلس

وتبلغ مساحة المستشفى 52 ألف متر مربع وتضم 24 مبنى، فيما يضم كل مبنى 4 طوابق وكل طابق 3 أجنحة، وعمارتين سكنيتين للأطباء بهما 96 شقة.

وبحسب البيان، «ستسع المستشفى لـ700 سرير بعد تطويرها على أن تضم أقسام الباطنة، والنساء والولادة، وأمراض الجلدية، والأمراض السارية، بالإضافة إلى المبنى الإداري، ومحرقة للنفايات الطبية، و4 مخازن ذكية للأدوية والمستلزمات وصيانة المعدات الطبية، على أن تكون مدة التنفيذ 180 يوما من تاريخ استلام الموقع».

المزيد من بوابة الوسط