المسماري: قصفنا أهدافا في مصراتة وغوط الرمان ودمرنا مستودع ذخائر بطرابلس

الناطق باسم القيادة العامة للقوات المسلحة اللواء أحمد المسماري خلال مؤتمر صحفي في بنغازي، 20 إبريل 2019. (عبدالله دومة، أ ف ب)

قال الناطق باسم القيادة العامة للقوات المسلحة، اللواء أحمد المسماري إن الطيران الحربي التابع للقيادة العامة نفذ غارات جوية في طرابلس مساء أمس، استهدفت عدة مواقع من بينها أهداف في مصراتة حيث مقر عمليات «البنيان المرصوص المتطرفة» و«غرفة عمليات لتنظيم القاعدة المتطرفة».

وتابع المسماري في مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم الأحد، قائلا: كما نفذنا غارات جوية على أهداف قرب ميناء طرابلس وتاجوراء وعين زارة، وتمكنت «القوات المسلحة من تدمير مستودع به كمية ذخائر كبيرة جدا في معسكر اليرموك»، مشيرا إلى أن المفوض بوزارة الداخلية في حكومة الوفاق فتحي باشاغا «اعترف بدقة الضربات التي وجهتها القوات الجوية».

وأضاف المسماري أن الطيران الحربي التابع لحكومة الوفاق الوطني نفذ غارات جوية استهدفت مناطق «في ترهونة وسوق الخميس والسبيعة»، متهما إياه بـ«قصف مستشفى السبيعة بصواريغ غراد».

وأكد المسماري استمرار الغارات الجوية حتى نهاية المعركة، وقال «هناك دول انضمت بشكل صريح أمام العالم إلى هذه الحرب خاصة قطر وتركيا... والمعركة الآن بين الليبيين والجماعات الإرهابية» وتابع قائلا: «نحن نقاتل تنظيم القاعدة في طرابلس المصنف دوليا بأنه تنظيم إرهابي».

وتحدث المسماري عن « تطور كبير في أداء الجيش الوطني منذ أمس»، وقال إن «العمليات مستمرة.... والقوات الجوية تعمل على تدمير قدرة المجموعات المسلحة»، واتهم قوات المنطقة العسكرية الغربية بقيادة أسامة الجويلي بأنها «خالفت كل الأعراف الدولية بقصفها منطقة السبيعة».

وعرض الناطق باسم القيادة العامة ما قال إنها «وثائق سرية تكشف نقل الاستخبارات التركية إرهابيين إلى سوريا عام 2014»، معتبرا أن «تركيا بعد رفض انضمامها للاتحاد الأوروبي تبنت الجناح الخاسر وهو الإخوان المسلمون».