الرئيس الفنزويلي يوقع اتفاقات لزيادة إنتاج النفط

شعار شركة النفط الوطنية الفنزويلية للنفط في محطة للوقود في كراكاس. (فرانس برس)

وقَّع الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو سبع اتفاقات مع شركات نفطية دولية بهدف زيادة إنتاج النفط الخام بمقدار مليون برميل يوميًا.

وقال مادورو في مراسم توقيع الاتفاقات التي بثها التلفزيون والإذاعة «وقعنا الاتفاقات السبع الأولى من أصل 14، نتعهد زيادة (الإنتاج) أكثر من 600 ألف برميل»، حسب وكالة «فرانس برس».

وأضاف الرئيس الفنزويلي أن هدف الشركة الوطنية الحكومية للنفط «بتروليوس دي فنزويلا» من إبرام الاتفاقات الـ14 التي تتعلق بـ14 حقلاً نفطيًا في البلاد هو «العودة إلى إنتاج مليون برميل باستثمارات عامة وخاصة ووطنية ودولية».

وبين الشركات التي وقعت الاتفاقات البنمية «هيليوس بتروليوم سرفيسز» والمجموعة الصينية «شاندونغ كيروي». وأكد مادورو «للمستثمرين النفطيين الدوليين» أن الحكومة «تبقي الأبواب مفتوحة».

من جهته، قال وزير النفط الفنزويلي، مانويل كيفيدو، في مراسم التوقيع «سنعطي المجموعات المساهمة كل الضمانات القانونية والتسهيلات الاستثمارية التي ستعترف بها الشركة الوطنية الفنزويلية للنفط».

وتملك فنزويلا أكبر احتياطات نفطية في العالم ويؤمن لها قطاعها النفطي 96% من عائداتها. لكن إنتاجها شهد تراجعًا كبيرًا. وقد بلغ في يونيو 1.5 مليون برميل يوميًا حسب منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) مقابل 3.2 مليون برميل في 2008. وهو أدنى مستوى من الإنتاج في العقود الثلاثة الأخيرة، بمعزل عن الانخفاض الذي سجل خلال إضراب عمال القطاع بين ديسمبر 2002 وفبراير 2003.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط