يونكر يلتقي ترامب بواشنطن لبحث النزاع التجاري

رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر في مؤتمر صحفي. (فرانس برس)

يتوجه رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر في 25 يوليو إلى واشنطن حيث يلتقي الرئيس الأميركي دونالد ترامب بهدف احتواء النزاع التجاري بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، بحسب ما أعلنت المفوضية الثلاثاء.

وقالت المفوضية في بيان إن «الرئيس يونكر والرئيس ترامب سيعملان على تحسين التجارة عبر الأطلسي وبناء شراكة اقتصادية أقوى». وأضافت أن «المسؤولين سيناقشان التعاون الكبير بين حكومات ومؤسسات الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة حول مجموعة واسعة من الموضوعات مثل السياسة الخارجية والأمن ومكافحة الإرهاب وأمن الطاقة والنمو الاقتصادي»، وفق «فرانس برس».

وأصدر البيت الأبيض بياناً مماثلًا لبيان المفوضية، لكنه بخلاف النصّ الأوروبي لم يشر إلى «تعاون كبير». ورفضت المفوضية الخوض في تفاصيل ما يعتزم يونكر القيام به حول الخطة التجارية خلال الاجتماع الذي سيتم في البيت الأبيض. وقال الناطق باسم المفوضية مارغاريتيس شيناس في مؤتمر صحفي الثلاثاء «نحن في طورإعداد استراتيجيتنا ولن يكون أمرًا حكيماً أن أناقش هذا الأمرهنا». وقالت مصادر أوروبية أن اجتماعًا بين الدول الأعضاء سيتم الأربعاء لبلورة الموقف الأوروبي.

وتخوض بروكسل وواشنطن نزاعاً تجارياً منذ الأول من يونيو حين فرضت واشنطن رسومًا جمركية على الصلب والألمونيوم بداعي الدفاع عن «الأمن القومي». ورد الأوروبيون بفرض رسوم على مجموعة سلع أميركية. وتوعد ترامب أيضًا بفرض رسوم إضافية بقيمة عشرين في المئة على واردات السيارات من الاتحاد الأوروبي، في إجراء سيكون له تداعيات أكبر من فرض الرسوم على الصلب والألمونيوم.

المزيد من بوابة الوسط