النفط عند أعلى مستوى منذ 2014 تأثرا باحتمال ضربة جوية غربية لسورية

السفير الروسي بالأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا بعد فشل مشروعها لتشكيل لجنة تحقيق بشأن هجمات كيماوية في دوما السورية، أمس الثلاثاء، تفاديا لخطط أميركية للتصعيد في سورية

صعدت أسعار النفط العالمية اليوم الأربعاء، رافعة المكاسب الكبيرة التي حققتها في الجلسة السابقة، بينما تترقب الأسواق تصعيد التوتر في الشرق الأوسط، بعدما حذرت المنظمة الأوروبية للسلامة الجوية، (يوروكونترول) من ضربات جوية محتملة في سوريا خلال 72 ساعة.

وارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت إلى 71.09 دولار للبرميل في الساعة 0104 بتوقيت جرينتش بزيادة نسبتها 7% عن آخر إغلاق له،  وصعد برنت أكثر من 3% أمس ليصل إلى أعلى مستوى له منذ أواخر 2014، عندما سجل 71.34 دولار.

وسجل خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 65.63 دولار للبرميل، ليرتفع 12% عن آخر تسوية. وتدرس الولايات المتحدة وقوى غربية أخرى القيام بعمل عسكري لمعاقبة الرئيس السوري بشار الأسد على ما يعتقد بأنه هجوم بغاز سام، السبت على مدينة دوما.

ودعت «يوروكونترول» شركات الطيران إلى توخي الحذر في شرق المتوسط لاحتمال شن ضربات جوية في سوريا خلال ثلاثة أيام، محذرة من إمكان تعرض أجهزة الملاحة اللاسلكية للتشويش على فترات متقطعة.