رغم تراجعها.. النفط عند أعلى مستوى في عامين ونصف بسبب ليبيا

سجلت أسعار النفط تراجعًا طفيفًا، اليوم الأربعاء، في آسيا، لكنها تظل عند أعلى مستوى حققته في عامين ونصف، الثلاثاء، متأثرة بانفجار خط الزقوط - السدرة وتخفيضات طوعية للإمدادات تقودها منظمة «أوبك».

كانت أسعار النفط ارتفعت، مساء الثلاثاء، إلى أعلى مستوياتها في عامين ونصف العام، لتنهي عقود خام القياس العالمي مزيج برنت التعاملات عند مستوى 67.02 دولار للبرميل وهو أعلى مستوى لها منذ مايو 2015.

«أسعار النفط سجلت الثلاثاء أعلى مستويات خلال عامين ونصف لتقترب من سعر 68 دولارًا للبرميل»

وذكرت وكالة «فرانس برس» أن سعر برميل النفط الخفيف انخفض 25 سنتًا ليصل إلى 59.72 دولار في المبادلات في آسيا، فيما خسر برميل البرنت النفط المرجعي الأوروبي 31 سنتًا وبلغ سعره 66.71 دولار.

وأغلق سعر برميل النفط في نيويورك الثلاثاء عند 59.97 دولار، بعد تجاوزه الستين دولارًا خلال جلسة للمرة الأولى منذ 25 يونيو 2015.

أما البرنت فقد ارتفع 1.77 دولار عما كان عليه الجمعة، وبلغ 67.10 دولار للمرة الأولى منذ 18 مايو 2015.

وذكرت المؤسسة الوطنية للنفط أن انفجار خط أنبوب للنفط في منطقة مرادة جنوب غرب بنغازي أدى إلى خفض الإنتاج حوالي 100 ألف برميل يوميًا.

ويعود الأنبوب لشركة الواحة النفطية التي تضخ نحو 250 ألف برميل يوميًا من حقول الجنوب تنقل إلى ميناء السدرة.

المزيد من بوابة الوسط