اتفاق لبناء محطة نووية روسية في السودان

أعلنت المؤسسة الروسية العامة للطاقة الذرية (روساتوم) أنه جرى توقيع اتفاق لبناء محطة نووية في السودان، وذلك بعد شهر على لقاء بين الرئيسين السوداني عمر البشير والروسي فلاديمير بوتين.

وأفادت (روساتوم) في بيان، الجمعة، أنه جرى توقيع الاتفاق في الخرطوم بين فرعها «روساتوم أوفرسيز» والوزارة السودانية للموارد المائية والري والكهرباء، بحسب ما أوردت «فرانس برس».

وجاء في البيان أنه «في إطار دراسة جدوى مشروع بناء محطة نووية، سيتم النظر في اختيار الموقع وتحديد المعايير الأساسية، ومن بينها الجدول الزمني والتمويل، دون إعطاء المزيد من التفاصيل».

وقالت «روساتوم» إن «تطور التكنولوجيا النووية سيسمح للسودان بمواجهة مشكلة أمن الطاقة التي يعاني منها. إنه مشروع استراتيجي سيحدد طبيعة العلاقات بين بلدينا لفترة طويلة».

ويأتي الاتفاق بعد شهر على توقيع البلدين اتفاقًا للتعاون في القطاع النووي المدني، خلال زيارة أجراها الرئيس السوداني عمر البشير إلى منتجع سوتشي على ضفاف البحر الأسود، حيث التقى الرئيس بوتين وطلب منه حماية بلاده بمواجهة التصرفات «العدائية» الأميركية.

وخلال الزيارة، أعرب البشير عن رغبة بلاده في شراء أسلحة روسية وإقامة قاعدة عسكرية روسية في السودان، وهو عرض لم ترد عليه موسكو.

ووقع البلدان أيضًا اتفاق تعاون في المجال النووي، وذكرت «روساتوم» إمكانية بناء مركز للعلوم والتكنولوجيا النووية وكذلك محطة نووية على أراضي السودان.

المزيد من بوابة الوسط