الخطوط السعودية تسير أول رحلة منتظمة إلى بغداد منذ 27 عامًا

تسير الخطوط الجوية السعودية الحكومية، اليوم الاثنين، أولى رحلاتها المنتظمة لبغداد منذ 27 عامًا، بحسب ما أفاد الإعلام الرسمي، اليوم الأحد، وسط تحسن واضح في العلاقات بين المملكة والعراق.

وستقلع طائرة للشركة من مدينة جدة على البحر الأحمر إلى بغداد بعد نحو أسبوعين من قيام شركة طيران «فلاي ناس»، المنخفضة الكلفة بأول رحلة تجارية بين الرياض وبغداد منذ العام 1990، وفق «فرانس برس».
وذكرت وكالة الأنباء السعودية «تدشن الخطوط السعودية الاثنين رحلاتها الرسمية والمنتظمة بين المملكة والجمهورية العراقية بعد توقف استمر 27 عامًا».

وأضافت أن الخطوة تأتي «مواكبة للنمو والتطور الذي تشهده العلاقات بين البلدين الشقيقين». وعلقت الرحلات الجوية بين العراق والسعودية في أغسطس 1990 بعدما غزت القوات العراقية الكويت. وقبل أسبوع التقى رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز في الرياض، في إطار أول اجتماعات المجلس الاقتصادي التنسيقي المشترك والذي يرمي لتعزيز العلاقات الاستراتيجية بين الرياض وبغداد.

ويسعى العراق لتحقيق مكاسب اقتصادية من توثيق علاقاته مع الرياض مع مواجهة البلدين لانخفاض في أسعار النفط، فيما تسعى الرياض لمواجهة تمدد النفوذ الإيراني في المنطقة وضمنها العراق. وتخطط شركة «فلاي ناس» التي يملك الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال 34 بالمئة من أسهمها، لتسيير رحلات بين عديد المطارات السعودية والعراقية.

المزيد من بوابة الوسط