اليورو يسجل أدنى مستوى في شهر بعد أسوأ يوم في 2017

هبط اليورو إلى أدنى مستوى خلال شهر، اليوم الثلاثاء، بعد أسوأ يوم للعملة الأوروبية الموحدة منذ بداية العام، في ظل قلق المستثمرين من أن مباحثات تشكيل ائتلاف حكومي قد تستمر شهورًا في ألمانيا، وربما تضغط على الاقتصاد وتزيد صعوبة تعزيز التكامل بمنطقة اليورو.

وانخفض اليورو إلى 1.1811 دولار في التعاملات الصباحية في لندن، وهو أدنى مستوياته منذ 25 أغسطس الماضي، بعدما هبط نحو 0.9%، الإثنين، مسجلاً أكبر خسارة يومية منذ ديسمبر، بحسب «رويترز».

وكانت العملة الأوروبية الموحدة ارتفعت إلى أعلى مستوى في عامين ونصف العام عند 1.2092 دولار بعد اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي في السابع من سبتمبر.

وبالنسبة للدولار، استقرَّت العملة الأميركية عند 111.73 ين، بعدما هبطت في وقت سابق أمام العملة اليابانية، مع عودة المخاوف بشأن كوريا الشمالية في ظل تصاعد الحرب الكلامية بين بيونغ يانغ وواشنطن.

وحقق الين مكاسب ضخمة أمام العملة الأميركية، الاثنين، بعدما قال وزير خارجية كوريا الشمالية إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن الحرب على بلاده وإن بيونغ يانغ تحتفظ بحق اتخاذ إجراءات مضادة، بما في ذلك إسقاط قاذفات أميركية وإن لم تكن في المجال الجوي لبلاده.

وفازت ميركل بولاية رابعة في الانتخابات التشريعية، لكن عليها أن تبذل جهودًا مضنية في مهمة صعبة لتشكيل حكومة. ودعت المستشارة الألمانية إلى توخي الحذر بشأن الدعوات الفرنسية لاتحاد مالي.

ومن المنتظر أن يستعرض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال كلمة في باريس، اليوم الثلاثاء، خططه حيث يرغب في إجراء إصلاح جوهري لمنطقة اليورو يشمل وضع ميزانية لمنطقة العملة الأوروبية الموحدة وتعيين وزير مالية للمنطقة.

المزيد من بوابة الوسط