وزير المالية يرأس وفد بريطاني يزور الهند لتعزيز العلاقات التجارية

يتوجه وفد بريطاني إلى الهند الأسبوع المقبل على رأسه وزير المالية فيليب هاموند.

ويتكون الوفد من بعض رجال الأعمال البريطانيين الذين يسعون إلى تعزيز التجارة الدولية مع الهند في ظل انفصال بلادهم الوشيك عمليًّا عن الاتحاد الأوروبي.

وينضمّ إلى هاموند، في المحادثات الرفيعة المستوى في نيودلهي ومومباي، كل من وزير التجارة الدولية البريطاني مارك غارنييه، وحاكم بنك إنجلترا مارك كارني، بحسب «فرانس برس».

وقال وزير المالية في بيان له: «في الوقت الذي نترك فيه الاتحاد الأوروبي ونشرع في مرحلة جديدة ومثيرة من تاريخنا الاقتصادي، فإن تعزيز تجارتنا واستثماراتنا خارج حدود أوروبا وتعزيز علاقاتنا مع أكثر الاقتصادات حيوية في العالم، هو أهم من أي وقت مضى».

وتشكل محادثات الأسبوع المقبل جزءًا من الحوار الاقتصادي والمالي السنوي بين الهند والمملكة المتحدة. وتزداد أهميتها بعد توقيع رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، رسالة تفعيل المادة 50 من معاهدة لشبونة لإطلاق مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.