تغريم مصرف «دويتشه بنك» بنحو 630 مليون دولار في قضية غسيل أموال

فرضت السلطات في كل من بريطانيا والولايات المتحدة غرامة بقيمة 630 مليون دولار على مصرف «دويتشه بنك» الألماني لاتهامه بالتورط في عمليات غسيل أموال في روسيا، وفق «فرانس برس».

وساهم المصرف في تحويل عشرة مليارات دولار إلى خارج روسيا بطريقة غير شرعية باستخدام استراتيجية «ميرور ترايدينغ» عبر فروعه في موسكو ولندن ونيويورك، بحسب الاتهامات الموجهة إلى المصرف.

بدورها، أكدت إدارة الخدمات المالية في ولاية نيويورك الأميركية أنها توافقت مع سلطة السلوك المالي البريطانية على فرض الغرامة على «دويتشه بنك» بعد اكتشاف نقاط ضعف واسعة النطاق في إجراءات الأمان الداخلية الخاصة بتبييض الأموال ومخاطر الزبائن في المصرف.

وبلغت غرامة إدارة الخدمات المالية في ولاية نيويورك 425 مليون دولار، أما غرامة سلطة السلوك المالي البريطانية فبلغت 163 مليون جنيه إسترليني (حوالى 204 ملايين دولار).

ويتوجب على المصرف أن يستعين بمراقب من خارجه لمراجعة إجراءات الامتثال للقوانين داخله.

وهذه الغرامات كانت التطور الأخير في سلسلة من النكبات القانونية التي أصابت المصرف الألماني، وهي تأتي بعد أقل من أسبوعين على إتمام المصرف تسوية مع وزارة العدل الأميركية دفع بموجبها 7.2 مليار دولار بسبب دوره في الأزمة المالية العالمية العام 2008.

المزيد من بوابة الوسط