«تذبذب» أسعار النفط في آسيا

بدت أسعار النفط بلا توجه واضح في آسيا، الخميس، بعد تراجعها إثر تقديرات تتحدث عن ارتفاع مخزونات الخام الأميركية.

وتراجع سعر برميل النفط الخفيف (لايت سويت كرود) المرجع الأميركي للخام تسليم فبراير 20 سنتًا إلى 53.86 دولار في المبادلات الإلكترونية في آسيا.

أما برميل البرنت نفط البحر الشمال المرجعي الأوروبي تسليم فبراير، فقد ارتفع سعره ثلاثة سنتات ليبلغ 56.25 دولار.

ونشر المعهد الأميركي الخاص «أميريكان بتروليوم إينستيتيوت»، الأربعاء، تقديرات تفيد بأن احتياطات النفط الأميركية ارتفعت خلال الأسبوع المنصرم، ما يؤدي إلى تراجع سعر النفط الخفيف الذي بلغ أعلى مستوى له منذ 18 شهرًا.

وبحسب «فرانس برس»، فإن أية زيادة في ارتفاع الاحتياطات الأميركية يعني تراجعًا في الطلب على النفط في أول اقتصاد في العالم، بينما تؤثر وفرة العرض على الأسعار العالمية.

وقال أليكس فيربر، المحلل في مجموعة «سي إم سي»، «في الأمد القصير جدًّا، لدينا تقرير وزارة الطاقة لكن لا يمكن التكهن بتأثيره».

وأضاف: «إن حجم المبادلات محدود جدًّا بين عيد الميلاد ورأس السنة، لذلك إما أن تمتنع الأسواق عن إصدار ردود فعل، أو ترد بشكل مبالغ فيه».

 

المزيد من بوابة الوسط