اندماج ثلاثة مصارف قطرية في كيان واحد بأصول 44 مليار دولار

تسعى ثلاثة مصارف قطرية إلى الاندماج فيما بينها في كيان واحد، بـ«هدف التحول إلى أكبر بنك إسلامي في البلاد، بأصول تصل إلى نحو 44 مليار دولار».

ونقلت «فرانس برس» الثلاثاء عن بيان نشره الموقع الرسمي لبورصة قطر أن «مصرف الريان، وبنك بروة، وبنك قطر الدولي أعلنوا نيتهم بشأن احتمال دمج أعمالهم».

الهدف من عملية الدمج إنشاء كيان بنكي يقوي اقتصاد قطر من خلال تمويل المشروعات التنموية

ينتج عن عملية الاندماج تكوين أكبر بنك إسلامي في قطر بقيمة أصول تزيد على 160 مليار ريال قطري (44 مليار دولار) ورأسمال يتجاوز 22 مليار ريال قطري (ستة مليارات دولار)، ليكون بذلك ثالث أكبر بنك إسلامي في الشرق الأوسط، بحسب البيان، الذي جاء فيه أن الهدف من عملية الدمج «إنشاء كيان بنكي قوي يساهم بقوة في اقتصاد قطر من خلال تمويل المشاريع التنموية».

ويتطلب تأسيس الكيان الجديد موافقة مصرف قطر المركزي وهيئة قطر للأسواق المالية ووزارة الاقتصاد والتجارة وجهات حكومية أخرى، كما أنه سيحافظ على تعاملاته وفقًا لـ«أحكام الشريعة الإسلامية».

ولم يحدد البيان جدولاً زمنيًا لإتمام عملية الاندماج، التي تسعى من خلالها الإمارة الغنية بالنفط والغاز إلى تحسين الوضع الاقتصادي، في وقت تواجه دول الخليج عجزًا في موازناتها مع انخفاض أسعار النفط.

المزيد من بوابة الوسط